تطوير العلاقات الايرانية الاوروبية والمرحلة المقبلة+فيديو

الأربعاء ١٧ فبراير ٢٠١٦ - ١٢:٠٤ بتوقيت غرينتش

في بروكسل عاصمةِ الإتحاد الأوروبي.. يُجري وزيرُ الخارجية الإيراني.. مُباحثاتٍ مع منسقةِ السياسة الخارجية الاوروبية.. حول العلاقاتِ الثنائية والتطوراتِ الإقليمية.

محطةٌ أعلن خلالها محمد جواد ظريف.. عن بدء التعاون الشامل مع أوروبا.. كما بحث مع مسؤولين أوروبيين .. خطةَ العمل المشترك الشاملة.. أي الاتفاقِ النووي الأخير.

وهناكَ حيثُ دارت لقاءاتٌ أخرى.. للوزيرِ الإيراني مع مسؤولين أوروبيين.. بينهم رئيسُ الوزراء البلجيكي.. يؤكدُ الجانبان على أن المرحلة الجديدة.. قد انطلقت فعلا بترميم مخلفاتِ الماضي.. وتشييدِ آفاقٍ مستقبلية واعدة.  

ظريف الذي كان في مقر الاتحاد اكد وجهة النظر الايرانية للبرلمان الاوروبي في رده على اسئلة نحو عشرين عضوا من النواب حول قضايا المنطقة والسياسات الايرانية.

مؤشراتٌ سياسيةٌ واقتصاديةٌ جَمَّة.. تجعلُ الجانبين كلاهُما.. يرفع سقف التوقعاتِ للمرحلة الجديدة.. في ظل انفتاحِ كل طرفٍ على الآخر.. خلال الأسابيع القليلة المُنقضية.

زياراتٌ متبادلة إلى طهرانَ وعواصمَ أوروبية.. شهدتها الأسابيعُ والأشهرُ الماضية.. حتى قبل تفعيلِ الاتفاق النووي.. بلغت ذروتها في الآونة الأخيرة.. بجولةٍ أوروبية للرئيسِ الإيراني حسن روحاني.

جولةٌ أثمرت اتفاقياتٍ إقتصاديةً بالجملة.. تُقدرُ قيمتُها الماليةُ بعشراتِ ملياراتِ الدولار.. مع دولتين فقط من دول الإتحاد الأوروبي.. هما المحطتانِ في الجولةِ إيطاليا وفرنسا.. في انتظارِ ما هو آتٍ مع دول أخرى.. لم تُخفِ تعطُشها أيضًا.. لاستثمار رؤوس أموال شركاتها في إيران.  

مستقبلٌ واعدٌ بانتعاشِ السوق الإيرانية.. في ظل استثماراتٍ يتسابقُ الأوروبيون عليها.. وانفتاحِ السوق الأوروبية على الصادرات الإيرانية.. على غرارِ الدُفعات الأولى من النفط الإيراني.. العابرةِ مؤخرا للقاراتِ إلى دول أوروبية.. في وقت تؤكد فيه طهران.. استعدادها وقدرتها على رفع الإنتاج.. واستعادةِ حصتها في السوق النفطية.

بهذا التطورِ المتميز في فترةٍ وجيزة.. تكون العلاقات الإيرانية الأوروبية.. قد حققت قفزة نوعية كبيرة.. على صُعد مختلفة سياسيا واقتصاديا.

03:00 – 17/02 - IMH

5

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة