رفسنجاني خلال استقباله السيد عمار الحكيم..

على عقلاء العراق والمنطقة أن يضعوا الخطط لمحاربة الإرهاب

على عقلاء العراق والمنطقة أن يضعوا الخطط لمحاربة الإرهاب
الثلاثاء ١٢ يوليو ٢٠١٦ - ٠٥:٣٣ بتوقيت غرينتش

أكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله أكبر هاشمي رفسنجاني إن على عقلاء العراق والمنطقة أن يضعوا الخطط لمحاربة الإرهاب، محذرا من خطر نشر خلايا إرهابية في مختلف المدن العراقية وكذلك في باقي دول المنطقة.

وقدم آية الله هاشمي رفسنجاني خلال استقباله رئيس المجلس الأعلى الاسلامي العراقي السيد عمار الحكيم عصر الاثنين نقلا عن وكالة انباء "فارس"، تهانيه بمناسبة تحرير مدينة الفلوجة، معربا عن مواساته لحكومة والشعب العراقي لسقوط ضحايا نتيجة العمليات الارهابية وقال: ان الضربة التي تعرض لها ارهابيو "داعش" في الفلوجة باعتبارها مدينة هامة كانت ضربة موجعة، وان العمليات الارهابية جاءت نتيجة اليأس الذي اصاب "داعش".

ووصف رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام، علاقات ايران والعراق بانها تاريخية ولها جذور دينية ومذهبية، وقال: فضلا عن الجوار والاواصر بين شعبي البلدين فان العتبات المقدسة في العراق والمدن الدينية في ايران تعتبر افضل قاعدة لزيادة سفر الزوار بين البلدين.

من جانبه اشار رئيس المجلس الاعلى الاسلامي العراقي الى انه يكتسب  التجارب القيمة لتجاوز اعمال التمرد ومواجهة النزعة الانفصالية في كل زيارة يلتقي فيها رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام.

واعتبر عمار الحكيم ان الاوضاع في العراق تتحسن تدريجيا، مشيرا الى ان تحرير مدينة الفلوجة اعاد الى اهالي العاصمة بغداد الشعور بالأمان لأن 80  بالمئة من الاعمال الارهابية كان يتم التخطيط لها من الفلوجة، مؤكدا ان القوات العراقية قامت بتوجيه ضربات قاصمة للارهابيين خلال هروبهم من المناطق المحررة باتجاه مدينة الموصل.

واكد الحكيم ان الاكراد واهل السنة ادركوا حاليا ان مصلحة العراق وجميع الطوائف يكمن في التنسيق بينهم، وان الوضع الاقتصادي يتحسن مع زيادة انتاج النفط وزيادة اسعاره.

114-4

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة