اليمن... أحلام الغزاة تتحطم على صخور جبال نهم+فيديو

الأربعاء ١٣ يوليو ٢٠١٦ - ٠١:٣٤ بتوقيت غرينتش

(العالم) - 12/07/2016 - من يتابع الاعلام العربي الذي يدور بفلك السعودية وحكامها، يبدو له ان تحرير صنعاء كما يتداولون قاب قوسين او ادنى من اتخاذ القرار... بينما الميدان يقول عكس ذلك.

وفي موازاة استمرار العدوان السعودي على اليمن وفشل مرتزقته في تحقيق اي انجاز ملموس على الاراضي اليمنية، يواصل إعلام العدوان نسج الشائعات ونشرها للتغطية على خسائره الميدانية ومراوحة مرتزقته في مكانهم.

فمن الانتصارات الجديدة المزعومة لقوى العدوان تبدو الصورة واضحة :محاولات تقدم فاشلة تستمر على اطراف صنعاء البعيدة ،وفي كل مرة تسقط قوى العدوان في مغالطاتها والميدان خير شاهد.

فالقوات اليمنية واللجان وللمرة الخامسة في اقل من اربع وعشرين ساعة احبطت هجمات للمرتزقة في مناطق محيطة بمديرية نهم بمحافظة صنعاء..وعلى الرغم من الدعم الجوي المكثف من الطائرات السعودية والتعزيزات الارضية  الا انهم تراجعوا الى مسافات بعيدة مخلفين وراءهم القتلى والعتاد والهزيمة.

في المدلولات الضمنية فإن قوى العدوان تحاول التسويق ان فشل مفاوضات الكويت سيعني مباشرة انطلاق عملية تحرير صنعاء..ولا يخفى هنا فشل قوى العدوان على طاولة المفاوضات في فرض الشروط التعسفية كوجه اخر من وجوه العدوان.

وهنا تبدو زيارة المستقيل هادي الى محافظة مأرب والتي تبعد عن صنعاء مئة وسبعين كليومترا ،تبدو وكانها حركات استعراضية لايهام الجميع بأن زمام المبادرة بأيديهم بينما لم تستطع قوى العدوان تلك وعلى مدى ستة عشر شهرا من التدمير والقتل ،لم تستطع كسر ارادة اليمنيين بالمقاومة والدفاع عن الارض.

كما تحاول الرياض من تلك البروباغندا التي تسوقها تضليل الرأي العام الاقليمي والغربي ،مرة عبر المال الذي دفع بان كي مون مجبرا على رفع اسم السعودية من صفحة العار،  بعد التقرير الشهير الذي ندد بقتل السعودية للاطفال في اليمن، واخرى عبر التدليس والكذب والقول بأنهم قادرون على الحسم وهو ما اثبتت فشله  مئات الغارات الجوية العدوانية والاف الاطنان من القنابل والصواريخ ،في عدوان فشل الا بقتل المدنيين اليمنيين.

5

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة