سيدة ألمانية تعترف بقتلها 8 من أطفالها بعد ولادتهم

سيدة ألمانية تعترف بقتلها 8 من أطفالها بعد ولادتهم
الأربعاء ١٣ يوليو ٢٠١٦ - ٠٥:١٣ بتوقيت غرينتش

اعترفت سيدة ألمانية بالتسبب في وفاة ثمانية من أطفالها بعد ولادتهم مباشرة، كانت السلطات قد عثرت على جثثهم في منزلها بولاية بافاريا جنوبي ألمانيا، العام الماضي.

وحسب موقع ال( بي بي سي)،  قال محامي السيدة أندريا جي، 45 عاما، للمحكمة إنها وضعت الأطفال في مناشف وخبأتهم بعد ولادتهم بمفردها، دون الاهتمام بمعرفة هل كانوا على قيد الحياة أم أنهم ماتوا.

وعثرت السلطات على جثث الأطفال في أكياس بلاستيكية بداخل منزل في مدينة فالينفيلز.

كما يخضع زوجها السابق يوهان غوبنر، 55 عاما، لمحاكمة أيضا بتهمة التورط في الجريمة.

وتواجه أندريا جي تهما بقتل أربعة أطفال من الثمانية، بينما لم يتحدد وضع الأربعة الآخرين نظرا لسوء حالة الجثث بعد تفسخها، وعدم معرفة حالتهم عند وفاتهم.

واتهمت النيابة العامة الألمانية الزوجين "بالأنانية الجنسية واللامبالاة والقسوة" في تعاملها مع حالات الحمل المتعاقبة على مدى 10 أعوام منذ عام 2003.

وأنجب الزوجان ثلاثة أطفال في ثمانية أعوام زواج، بدأت منذ 1995، ثم قررا الامتناع عن إنجاب المزيد، وفقا للنائب العام.

وأضاف أنهما ظلا يمارسان العلاقة الزوجية بدون تعقيم أو استخدام وسائل منع الحمل واستمرت الزوجة في الحمل والإنجاب ثم التخلص من الأطفال بعد ذلك.

ووصف محامي الزوجة، في بيان له، كيف أنها تشاجرت مع زوجها حول قضية الإجهاض قبل بداية حملها، لكنها لم تجهض نفسها أبدا.

وكانت عادة ما تلد أطفالها في المطبخ بدون مساعدة طبية ثم تضع المولود في منشفة وتخبئه في كيس بلاستيك دون الاهتمام بحالته وكونه على قيد الحياة، وفقا لمحاميها.

واهتمت وسائل الإعلام الألمانية بأسئلة رئيسة في هذه القضية تمحورت حول العوامل النفسية والاجتماعية التي دفعت الأم لعمل هذا، وهل ستتحمل المسؤولية الجنائية عن الجرائم التي ارتكبتها، وحال إدانتها فهل ستواجه تهمة القتل أم تهمة أقل هي القتل غير العمد.

وكان زوجها السابق غائبا عند وفاة الأطفال، لكن السلطات تعتقد أنه كان على علم بالحمل وكان موافقا على ما كانت تقوم به زوجته.

ووجهت له السلطات تهمة التواطؤ وعدم القيام بأية محاولات لمنع موتهم.

وانفصل الزوجان عن بعضهما البعض، وكانا قد تركا المنزل عند اكتشاف جثث الأطفال في نوفمبر/ تشرين ثاني الماضي.

ومن المتوقع صدور الحكم النهائي في 20 يوليو/ تموز الجاري.

2-112

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة