"أوباما" مُطالب باتخاذ إجراءات لمواجهة القمع بالبحرين

الأربعاء ١٣ يوليو ٢٠١٦ - ٠٥:٥٧ بتوقيت غرينتش

طالبت منظّمة هيومان رايتس فيرست الرئيس الأميركيّ باراك أوباما بالضغط على الحكومة البحرينيّة من أجل وقف القمع المتزايد الذي تمارسه بحقّ الشعب والمعارضة، منذ ما يزيد عن 6 أسابيع.

 وحسب موقع منامة بوست قالت المنظّمة عبر موقعها الإلكترونيّ، إنّه منذ 30 مايو/ أيّار 2016، علّقت السلطات نشاط جمعية الوفاق، بعد قرار بتغليظ عقوبة أمينها العام بالسجن 9 سنوات بدلًا من 4 سنوات، كما قامت بمنع الناشطين من حضور مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في جنيف، بالإضافة إلى ترحيل الناشطة زينب الخواجة من البلاد نتيجة تعرّضها للتهديد بالسجن، إلى جانب اعتقال الناشط نبيل رجب، واقتياده إلى الحجز.

 وأكّدت المنظمة أنّه حان الوقت للرئيس أوباما لاتخاذ سلسلة من الخطوات لمواجهة هذه التدهور الحقوقيّ الخطير حيال الموقف بشأن البحرين، داعية الإدارة الأميركيّة إلى إعادة الحظر على الأسلحة المصدّرة إلى السلطات البحرينيّة، وحضور السفير الأميركيّ وليام روبوك محاكمة المدافع عن حقوق الإنسان نبيل رجب، وفرض حظر على التأشيرات للمسؤولين البحرينيّين المشتبه في ارتكابهم انتهاكات لحقوق الإنسان.

2-112

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة