مصرف أميركي يقرصن ذهب فنزويلا

مصرف أميركي يقرصن ذهب فنزويلا
الأربعاء ١٣ يوليو ٢٠١٦ - ١٢:٥٩ بتوقيت غرينتش

منذ أكثر من عام عندما واجهت فنزويلا صعوبات مالية بسبب مؤامرة خفض اسعار النفط قررت كراكاس رهن كميات كبيرة من احتياطاتها الذهبية مقابل الحصول على قروض ضمن خطط طوارئ لتلافي الوقوع في الإفلاس.

وبحسب "فيستي"، وفي إطار الخطة أبرمت الحكومة الفنزويلية اتفاقات مع عدد من البنوك العالمية ومنها المؤسسة المالية الأميركية "سيتي غروب"، وبموجب العقد رهنت كراكاس جزءا من احتياطياتها الذهبية مقابل الحصول على قرض بقيمة مليار دولار.

وحصلت المؤسسة الأميركية على 1.4 مليون أونصة ذهبية أو حوالي 45 طنا من الذهب مقابل منح القرض المالي. وبحسب العقد المبرم يتوجب على الحكومة الفنزويلية دفع فؤاد هذا القرض.

ولكن مصرف "سيتي بنك"، وهو الذراع المصرفي لمجموعة "سيتي غروب"، أعلن في وقت سابق من الأسبوع الجاري عزمه إغلاق حسابات الحكومة الفنزويلية لديه، ما دفع الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو للتنديد بهذه الخطوة.

وقال الرئيس الفنزويلي في كلمة يوم الاثنين 11 يوليو/ تموز: "دون سابق إنذار يقول سيتي بنك إنه سيغلق خلال 30 يوما حسابات البنك المركزي وبنك فنزويلا (أكبر بنك تجاري حكومي).. هل تعتقدون أنكم ستوقفوننا بفرض حصار مالي؟ لا لا شيء يوقف فنزويلا".

ولفت مادورو إلى أن الحكومة كانت تستخدم هذا البنك الأميركي في المعاملات في الولايات المتحدة وعالميا.

يشار هنا إلى أن احتياطات فنزويلا من الذهب كانت تقدر في فبراير/ شباط من عام 2012 بحوالي 366 طنا، لكن هذه الاحتياطيات بدأت بالانخفاض مع مؤامرة أسعار النفط الاميركية ـ السعودية، حيث تبذل فنزويلا جهودا كبيرة لتأمين السيولة.
106-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة