اليمن... ولد الشيخ بين عقلانية صنعاء وتخبط الرياض+فيديو

الخميس ١٤ يوليو ٢٠١٦ - ١٢:٠٤ بتوقيت غرينتش

(العالم) 13/07/2016 - رحلات مكوكية للمبعوث الاممي الى اليمن اسماعيل ولد الشيخ احمد قبيل استئناف مفاضوات الكويت التي لا تزال متعثرة مع التعنت الذي يطغى على الطاولة من قبل وفد الرياض مقابل تنازلات الوفد الوطني ،مع تأكيد حركة انصار الله والمؤتمر الشعبي الالتزام بالمفاوضات في موعدها المحدد دون اية شروط.

ومن السعودية طار ولد الشيخ ليهبط في صنعاء قبل يومين من استئناف مفاوضات السلام اليمنية، فيما لم تُعلَنْ تفاصيلُ لقائهِ مع الرئيسِ المستقيل عبد ربه منصور هادي في الرياض.

وتقول مصادر مطلعة ان زيارة ولد الشيخ مخصصة لتبادل وجهات النظر مع مسؤولين يمنيين في العاصمة اضافة الى الرئيس السابق علي عبدالله صالح، وفق الشروط والشروط المتبادلة حول خطة عمل عرضتها الامم المتحدة على الفريقين في الكويت.

واثبتت تطورات عملية السلام ان وفد الرياض يتهرب من الحلول السلمية والسياسية في اليمن،بسبب انكشاف الموجات السلبية التي ركبوها في عرقلة الحلول امام الرأي العام المحلي والدولي.

فالحلول السياسية ستفضي الى التوافق التام على السلطة التنفيذية وفقا للمرحلة الانتقالية، وهو ما يعتبره هؤلاء مشكلة مع مشاريعهم الضيقة التي أوصلت اليمن الى وضع صعب جراء تأييدهم للعدوان السعودي المتواصل، وعليه قاموا بعرقلة مفاوضات التوافق في المرحلة الانتقالية حتى يتسنى لهم تنفيذ مشروع التفتيت والتمزيق.

بالمقابل أظهر الوفد الوطني اليمني في مفاوضات الكويت عقلانية وحكمة بالحوارات الثنائية والحوارات مع المجتمع الدولي، بحيث نال احترام الخصوم بمن فيهم الولايات المتحدة ، حيث قدم تنازلات كبيرة من اجل حقن الدماء وتسهيل الوصول الى حل سلمي وانهاء العدوان.

والى ان يتضح مصير الجولة الثانية من مفاوضات الكويت تستمر قوى العدوان والمرتزقة في التحشيد والزحف العسكري في مختلف الجبهات مراهنة على الخيار العسكري، على الرغم من الهزائم العسكرية المتتالية والتي كشفها الاعلام الحربي من ارض المعارك كما يحصل الان على جبهات مأرب ونهم ولحج وتعز.

5

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة