"داعش" تعض يد مالكها؛ وتشكل تهديدا خطيرا للسعودية

الخميس ١٤ يوليو ٢٠١٦ - ٠٥:٠٢ بتوقيت غرينتش

أعلن جون برينان، مدير المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.إيه)، إن الهجمات التي وقعت في السعودية في الآونة الأخيرة تحمل بصمات جماعة "داعش".

وأضاف برينان خلال مؤتمر في معهد بروكينغز للابحاث في واشنطن بشأن التحديات الأمنية التي تواجهها الولايات المتحدة الأربعاء، قائلا: "أعتقد أن داعش هي التي نفذت هجوم المسجد النبوي في السعودية"، مؤكدا أن جماعة "داعش" الارهابية تمثل تهديدا خطيرا جدا للمملكة.

ونفذ انتحاريون تفجيرات في ثلاث مدن سعودية في وقت سابق من الشهر الجاري، ما أدى إلى مقتل أربعة على الأقل من أفراد الأمن في حملة هجمات منسقة على ما يبدو.

وكانت وزارة الداخلية السعودية اعلنت اعتقال 19 شخصا هم 7 سعوديين و12 باكستانيا بشبهة تورطهم في التفجيرات الانتحارية، كما كشفت عن هوية الانتحاري المزعوم الذي نفذ الاعتداء غير المسبوق على ثاني الحرمين الشريفين، وكذلك ايضا هويات الانتحاريين الثلاثة الذين استهدفوا المسجد في القطيف (شرق) حيث يقطن القسم الاكبر من المسلمين الشيعة اتباع آل البيت (سلام الله عليهم).

وكانت جماعة "داعش" الارهابية قد دعت الى شن هجمات خلال رمضان واعلنت مسؤوليتها او نسبت اليها مسؤولية موجة هجمات وتفجيرات في اورلاندو وبنغلادش واسطنبول وبغداد.

ومنذ اواخر 2014، استهدفت سلسلة من التفجيرات واطلاق النار تبنتها جماعة "داعش" الارهابية، المسلمين الشيعة في السعودية.

المصدر: (أ ف ب)

103-2

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة