بالفيديو؛ هجوم نيس وكيف ضرب هولاند عصفور الحدث بحجر؟!

الجمعة ١٥ يوليو ٢٠١٦ - ٠٥:٣٧ بتوقيت غرينتش

فرنسا (العالم) 2016/7/15- قتل 80 شخصا على الاقل واصيب المئات في مدينة نيس في جنوب فرنسا في هجوم نفذه سائق شاحنة دهس محتشدين اثناء مشاهدة الالعاب النارية بمناسبة احتفالات العيد الوطني. ودهست الشاحنة كل من كان امامها على امتداد كيلومترين. وعلى الفور توعد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بتعزيز التدخل ضد الارهابيين في في سوريا والعراق.

تحول العيد الوطني في فرنسا الى يوم دام.. عشرات القتلى ومثلهم من الجرحى في هجوم نفذ بشاحنة دهست جمعا من الناس في نيس كانوا محتشدين لمشاهدة عرض للالعاب النارية.

مشاهد من الرعب والدماء في منطقة سياحية وتمديد حالة الطوارئ لثلاثة أشهر

وفي التفاصيل ان شاحنة بيضاء اندفعت باقصى سرعة في اتجاه الحشد الذي كان يضم الآلاف وبينه العديد من الجانب، لتدهس كل من كان امامها على امتداد كيلومترين. في وقت كان عرض الالعاب النارية يشارف على نهايته.

وهكذا بدا المشهد عقب الهجوم.. حالة من الخوف والهلع فقد غرقت فرنسا مجددا في مشاهد من الرعب والدماء، وهذه المرة في منطقة سياحية على شاطىء الكوت دازور.

السلطات الفرنسية سارعت الى الاعلان عن عثورها على اوراق ثبوتية لمواطن فرنسي- تونسي داخل الشاحنة، مشيرة الى انها تعود لرجل عمره 31 عاما ومقر اقامته في نيس، موضحة ان التحقيقات مستمرة.

وصرح وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف: التحقيقات جارية لمعرفة ملابسات هذا الحادث.. نحن في حالة حرب مع إرهابيين يريدون إيذائنا مهما كلف الأمر.

"هولاند يعلن اثر اعتداء نيس تعزيز التدخل في سوريا والعراق"

وعلى الفور، وصف الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند الهجوم بأنه عمل إرهابي، وقال إنه سيتم تمديد حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر أخرى وتعزيز التدخل ضد الارهابيين في سوريا والعراق.

وقال هولاند: ما من شيء سيجعلنا نتخلى عن عزمنا على مكافحة الارهاب، وسوف نعزز اكثر تحركاتنا في سوريا كما في العراق. اولئك الذين يستهدفوننا على ارضنا سنواصل ضربهم في ملاجئهم.

وهذا العدد من الضحايا هو الأكبر الذي تشهده فرنسا منذ الهجمات الإرهابية التي استهدفت باريس في تشرين الثاني العام الماضي. فقبل 8 اشهر تعرضت فرنسا لاسوأ  هجوم ارهابي في تاريخها، شارك في تنفيذه انتحاريون من جماعة "داعش" الارهابية وحصد 130 شخصا اضافة الى 350 جريحا.
103-2

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة