السعودية تقود الخليج الفارسي لتطبيع العلاقات مع "إسرائيل"

السعودية تقود الخليج الفارسي لتطبيع العلاقات مع
الجمعة ١٥ يوليو ٢٠١٦ - ٠٩:٣٦ بتوقيت غرينتش

اعتبر رئيس منتدى الشرق الأوسط، عضو البرلمان المصري، سمير غطاس أن تصريحات بنيامين نتنياهو رئيس وزراء كيان الاحتلال الاسرائيلي تأتي في إطار جهود تبذل من أجل بناء نظام إقليمي جديد.

وافاد موقع "راي اليوم" الخميس، ان الكيان الاسرائيلي هو جزء من النظام الجديد الذي يُدرس وتتناقل أخباره في مراكز دراسات أميركية. ويتحدث عن ضرورة إيجاد نظام إقليمي جديد بعد الانسحاب الجزئي للولايات المتحدة من الشرق الأوسط وانتقال مركز الثقل إلى منطقة جنوب شرق آسيا.

واشار الى ان هناك تغييرا في مفاهيم الأمن القومي العربي التقليدية، ولم يعد الكيان يتصدر معسكر الأعداء في المفاهيم الجديدة للأمن القومي العربي، وأصبح هناك أعداء آخرون، وهذا ما يفسر تحسين العلاقات معها ومحاولة إدماجها في هذا الإطار الإقليمي.

واوضح انه يجري العمل على أن تكون هناك قضايا مشتركة بين السعودية والكيان الاسرائيلي وإدخالها في اتفاق كامب ديفيد، إلى جانب المنظور المشترك بين تل أبيب والرياض تجاه إيران.

وقال: "أن الصراع المذهبي يحل محل الصراع العربي الإسرائيلي"، معتبرا ذلك "أمرا بالغ الخطورة".

ويرى رئيس منتدى الشرق الأوسط، عضو البرلمان المصري، أن الدول العربية تسعى إلى تطبيع العلاقات مع الاحتلال، باعتباره الهدف الأساس، على الرغم من عدم وجود أي مؤشر يؤكد أن الكيان يجنح إلى السلام، خصوصا مع مواصلة ممارسته في الأراضي المحتلة واستمرار بناء المستوطنات.

وأوضح أن نتنياهو نسف التسوية عندما تحدث عن أن "القدس" خارج أي اتفاق أو مفاوضات، كما تحدث عن المستوطنات وبقائها، وعن المفاوضات المباشرة وليست المفاوضات الإقليمية أو مؤتمر دولي، وأن الجولان جزء من كيان الاحتلال، كما عقد اجتماعا لمجلس الوزراء الإسرائيلي في هضبة الجولان المحتلة.

وأكد غطاس أن كل هذه الحقائق الموضوعية تكشف بجلاء أن نتنياهو يسعى إلى أن يكون جزءاً من "النظام الأمني الإقليمي الجديد" دون أن يكون مستعدا لدفع الثمن الذي يتوجب عليه وهو الإقرار بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

وأضاف أن السعودية تقود دول الخليج الفارسي باتجاه إنشاء علاقات طبيعية مع الكيان الاسرائيلي، مشيرا إلى تصريحات وزير الخارجية السعودي في 3 حزيران/يونيو الماضي، عند انعقاد مؤتمر السلام في باريس، والتي قال فيها "حان الوقت لإعادة المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية بعد المرونة التي أبدتها (إسرائيل)"، متسائلا عن ماهية تلك المرونة التي قدمها الاحتلال من وجهة نظر الوزير السعودي.

2-105

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة