هولاند يعقد اجتماع ازمة ويعلن الحداد 3 أيام اثر اعتداء نيس

هولاند يعقد اجتماع ازمة ويعلن الحداد 3 أيام اثر اعتداء نيس
الجمعة ١٥ يوليو ٢٠١٦ - ٠٩:٣٨ بتوقيت غرينتش

اعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند الحداد الوطني ثلاثة ايام من السبت الى الاثنين اثر الاعتداء الذي اوقع ما لا يقل عن 84 قتيلا ليل الخميس في نيس بجنوب شرق البلاد، على ما افاد رئيس الوزراء مانويل فالس.

وبحسب "فرانس برس" فقد اوضح فالس اثر اجتماع ازمة في قصر الاليزيه ان مشروع قانون يمدد الى نهاية تشرين الاول/اكتوبر حال الطوارئ المفروضة في البلاد منذ هجمات تشرين الثاني/نوفمبر 2015 في باريس، سيطرح الاربعاء والخميس على البرلمان.

وعقد اجتماع ازمة برئاسة هولاند صباح الجمعة في باريس اثر هجوم مروع شهدته فرنسا مساء الخميس في يوم عيدها الوطني في 14 تموز/يوليو، اذ انقض مهاجم بشاحنته على الحشود المتجمعة لمشاهدة عرض الالعاب النارية التقليدي بهذه المناسبة في نيس فقتل منهم 84 على الاقل.

ومن ابرز المشاركين في الاجتماع الذي ترأسه الرئيس الفرنسي، رئيس وزرائه مانويل فالس ووزير العدل جان جاك اورفواس ووزير الدفاع جان ايف لودريان ورئيس اركان القوات الفرنسية الجنرال بيار دو فيلييه.

كما حضر الاجتماع كبار قادة الاستخبارات، وشارك فيه وزير الداخلية برنار كازنوف عبر دائرة الفيديو وهو توجه الى نيس فور وقوع الحادث.

هذا ودعت الحكومة البلجيكية لعقد مجلس وطني امني صباح الجمعة يضم الوزراء ومسؤولي قوات الامن، اثر الاعتداء الذي وقع في مدينة نيس الفرنسية.

وقررت "هيئة التنسيق لتحليل الخطر" البلجيكية المسؤولة عن تقييم المخاطر الارهابية، اثناء اجتماع خلال الليل ابقاء مستوى الخطر بالدرجة 3 (خطر "محتمل وجدير بالمصداقية") على سلم من اربع درجات، بحسب ما افادت وسائل الاعلام البلجيكية.

114-2

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة