محافظ تعز: التكفيريون غدروا بالصلح بعد الاتفاق معهم+فيديو

الجمعة ٢٩ يوليو ٢٠١٦ - ٠٦:٢١ بتوقيت غرينتش

تعز (العالم) 2016.07.29 ـ أكد محافظ تعز عبده الجندي خلال الوقفة الاحتجاجية بمحافظة تعز تنديداً بما تتعرض له قرى الصراري وما جاورها من قرى مديرية صبر الموادم بأن التكفيرين لجأوا إلى الخداع لارتكاب هذه المجزرة.

من جهته، أوضح العميد أبو علي الحاكم قائد المنطقة الرابعة أن حزب الإصلاح لايمكن تصنيفه على أنه حزب سياسي بل هو حزب تكفيري إرهابي.

وفي حديث لمراسلي قناة العالم والمسيرة صرح عبدة الجندي بالقول: لايوجد مقاتلين في مناطقنا، فهم قد خرجوا، وبناء على اتفاق لجنة الوساطة التي حملت الوساطة إلينا فهي طرحت لنا ثلاثة قضايا وافقنا عليها.. أن تفتح كل المعابر، ويسود السلام، ويحافظ كل طرف على المناطق التي تحت سيطرته.. وافقنا على كل هذه، لكنهم غدروا بالصلح بعد الاتفاق معهم.

وقال أبو علي الحاكم قائد المنطقة الرابعة في الجموع المحتشدة إن: حزب الإصلاح كجهاز قمعي قد فرخ منه الدواعش وعناصر القاعدة والتكفيريين والمتشدييين من الأزلام الذين تبنوا مسمى الإسلام.. وأريد لهذا الحزب أن يكون جهاز في هذا المستوى لضرب الناس في عمقهم.

104-2

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة