محمد ابو مطر حكاية ابداع من رحم المعاناة

الجمعة ٢٩ يوليو ٢٠١٦ - ٠٦:١٠ بتوقيت غرينتش

لم يعد قطاع غزة بحاجة لشراء مجسمات تعليمية من الخارج، فعلى مدار سنوات عدة حاول الشاب محمد أبو مطر برفقة زملائه إنتاج طابعة ثلاثية الأبعاد للمساهمة في توفير الأجزاء الميكانيكية الخاصة في المجال التعليمي والطبي، حيث فشل في صناعتها على مدار سنوات عدة ورغم ذلك لم يفقد الشاب أبو مطر عزيمته وحاول مجدداً حتى تمكن من إنتاج أول طابعة في قطاع غزة.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة