بالفيديو.. متحف لبناني في موسوعة غينس 3 مرات ويطمح للرابعة

الجمعة 23 سبتمبر 2016 - 16:27 بتوقيت غرينتش
 

بيروت (العالم) 2016.09.23 ـ تروي مجسمات صغيرة بمتحف فريد من نوعه بالعاصمة اللبنانية بيروت حكايات حروب خلت منذ عشرات السنين، جمعها المواطن اللبناني نبيل كرم إلى جانب 33 ألف مجسم لسيارة صغيرة، مما خول لبنان دخول موسوعة غينس للأرقام القياسية ثلاث مرات.

لكل واحدة من المجسمات الصغيرة في هذا المتحف قصة وحكاية.. تحكي بعضها قصص معارك وحروب خلت منذ عشرات السنين، لكن آثارها لا تزال باقية إلى الآن.
ويضم المتحف مجسمات تختصر حكاية الصمود الأسطوري لحزب الله وانتصاره في حرب تموز عام 2006 أمام آلة الحرب الإسرائيلية الوحشية التي لم تترك حجراً على حجر في جنوب لبنان.

"مجسمات صغيرة تروي حكايات حروب خلت منذ عشرات السنين"

وجسد أحداث هذه الحكايات بطل رالي لبنان السابق نبيل كرم من خلال جمع 600 مجسماً من الطائرات والآليات العسكرية ليضيفها إلى 33 ألف مجسم آخر من السيارات المصغرة، في متحف دخل موسوعة غينيس للأرقام القياسية.
ويقول بطل رالي لبنان السابق نبيل كرم "أكثر من 600 مجسم عندي في هذا المتحف، من حرب وإعمار وبيوت وطيران وبواخر وعربات.. وخاصة عرباتي."
وخول هذا المتحف المميز والفريد من نوعه في العالم خول لبنان دخول موسوعة غينس ثلاث مرات متفوقاً بذلك على الرقم العالمي السابق للأرجنتين.
ودفع حب السيارات والشغف بها دفع كرم خلال 25 عاماً إلى تجميع كل هذا العدد من المجسمات في المتحف ببيروت الذي امتد على مساحة 1500 متر مربع.. والآن يتطلع لتسجيل رقم قياسي عالمي جديد بأكثر من 35 ألف سيارة صغيرة.

"لبناني يمتلك أكبر مجموعة من السيارات المصغرة في العالم"

ويضيف كرم أن: محبة السيارات جاءت بالنسبة لي كرجل سباق رالي.. فلا ترى في لبنان شخص لايحب السيارات والسباق والرالي.. وهكذا بات الشغف يزيد ويزيد، إلى درجة أنكم تشاهدون هذا الموجود.
وتطورت هذه الهواية لهدف راق، حين تحولت إلى مكان لتعليم القيادة والحفاظ على الأرواح، من خلال التقيد بأسس السلامة في القيادة الآمنة.
104-4