بالصور/ فاتح..أكثر الاسلحة الفردية الهجومية الإيرانية حداثة وتطورا

بالصور/ فاتح..أكثر الاسلحة الفردية الهجومية الإيرانية حداثة وتطورا
الأربعاء ٠٥ أكتوبر ٢٠١٦ - ٠٧:٢٩ بتوقيت غرينتش

تبلغ سعة مخزن بندقية "فاتح" في النموذج السابق على 20 طلقة، اما في النموذج الجديد فقد زودت هذه البندقية بمخزن يسع لـ 30 طلقة، والذي من شأنه ان يؤدي الى زيادة عدد الطلقات التي تحملها البندقية بعشرة طلقات اخرى، مقارنة بالنموذج السابق لهذه البندقية.

وافاد القسم الدفاعي لوكالة مشرق الاخبارية في تقرير له، بان واحدة من البرامج الهامة لحرس الثورة الاسلامية إلى جانب برامجها الاساسية مثل صناعة الصواريخ الباليسية ، هي ايلاء الاهتمام بتطوير وبناء معدات قواتها البرية.

ونظرا لاهمية حماية وتطوير ودعم القوات البرية، وكذلك الحروب بالنيابة، ركزت قوات حرس الثورة الاسلامية، جانبا من نشاطاتها على موضوع تصميم وانتاج الاسلحة والمنظومات العسكرية المتطورة بصورة خاصة، وكشفت قوات حرس الثورة الاسلامية في هذا المجال على العديد من  النماذج والمبادرات والبرامج التابعة لهذه القوة العسكرية.  
وعلى سبيل المثال، كشفت القوة البرية لحرس الثورة الاسلامية في عام 2014، والاول مرة عن عن سلاح "فاتح" الهجومي. ان الاختلاف الظاهري لهذه البندقية عن عن بقية الاسلحة الاخرى في البلاد الموجودة في ذلك الحين، تشير الى وجود خطوات واسعة لرفع مستوى قدرات القوات البرية في البلاد.

ان التصميم المتناسق وبالاستفادة من طلقات عيار 5.56ملم، حول بندقية الى سلاح خفيف جدا ومريح، للقوات البرية الايرانية. اما بعد عدة اشهر من التكتم، أُعلن عن ازاحة الستار عن نموذج جديد من هذا السلاح، والذي كشف عن حدوث تطور مهم وتحديث ملحوظ، في هذا السلاح.

ان النموذج الاول لسلاح فاتح الهجومي والذي كُشف عنه، يشير إلى وجود بعض اوجه التشابه مع سلاح ACR الهجومي. من ناحية اخرى، ونظرا لاستخدام مواد جديدة في تصنيع الإنجازات الدفاعية في الجمهورية الاسلامية في إيران في السنوات، يُحتمل الاستفادة مواد خفيفة ومتطورة مثل البولميرات والبلاستيك والألمنيوم في تصنيع هيكل بندقية "فاتح". ونتيجة لذلك فانه يساعد على تقليل وزن البندقية ويضمن بقائها لفترة أطول في نفس الوقت.

ان دراسة الصور المنتشرة لهذا السلاح، يشير الى وجود "ركيزة" على هيكل البندقية لتزويدها بانواع من المناظير المختلفة ومجموعة ميكانيكية جديدة للتسديد البصري. ومن النقاط الاخرى المهمة في سلاح فاتح، هي الاستفادة من طلقات عيار 5.56ملم والتي لم تستخدم في ايران من قبل ذلك. وعادة ما تنطلق طلقات هذا العيار بسرعة تفوق 900 متر في الثانية، ووفقا إلى نوع تصميمها، فانها تسبب تدميرا هائلا عند اصابتها لجسم الانسان.

ان طلقات ذات عيار 5.56ملم لها القدرة عند اصابته جسم الانسان على اختراق مايصل الى 51 سم من الجسم، بالاضافة إلى امتلاكه شظايا قاتلة. 

النموذج الاول لبندقية "فاتح"
النقطة المهمة الاخرى التي يجب تسليط الضوء عليها هي، ان الاستفادة من هذا العيار يساعد على تقليل قوة ارتداد السلاح وزيادة دقة الاصابة. ويمكن للرامي في هذه الظروف، من تعزيز اصابته للهدف، وامكانية استهداف النقاط الحاسة من جسم مشاة العدو وبالتالي حدوث الموت السريع للهدف مثل الارهابيين والاشرار. ان انخفاض وزن هذه المعدات تعتبر نقطة ايجابية تساعد المقاتل على حمل حجم اكثر من هذه الذخيرة، بالتالي يحتاج الى دعم اقل، ويمكنه اطلاق النار لفترة اطول من دون حاجته إلى دعم او مشاركة من القوات الخلفية.

النموذج الجديد من بندقية "فاتح"
ان عرض فيلم وثائقي عن النموذج الجديد لهذه البندقية مؤخرا على شاشة التلفزيون الايراني، يشير الى وجود بعض التغييرات في التصاميم الجديدة لهذه البندقية مقارنة بالنموذج السابق. ان واحدة من هذه التغييرات في هذا السلاح، هو تغيير مقبض/ اخمص البندقية مقارنة بنموذج فاتح السابق. النقطة المثير للاهتمام ايضا هو وجود تشابة بين مقبض هذه البندقية مع النماذج المتسخدمة في سلاح HK416 الالماني المتطور الشهير. 

الموضوع الاخر في هذا المجال، هو تغيير مخزن السلاح. ان مخزن البندقية في النموذج القديم يسع لـ 20 طلقة اما النموذج الجديد لبندقية "فاتح" له امكانية تركيب مخزن سعة 30 طلقة والذي عادة ما تستخدم في اسلحة مثل M-16، M-4 و HK-416 والتي تركب في اعلى السلاح. ان تغيير مخزن البندقية من شانه ان يزيد من عدد طلقات هذا السلاح بـ 10 طلقات اضافية ويؤدي بالتالي الى زيادرة فترة اطلاق النار دون الحاجة الى تغيير مخزن البندقية. 

   النموذج الجديد لبندقية "فاتح"
في الواقع، لقد تم اجراء بعض التغييرات الطفيفة على النموذج القديم من اجل تحسين الاداء الكلي لهذا النموذج الجديد من بندقية فاتح، بحيث ان آلية عمل وعيار الطلقات في النموذج الجديد جذب استحسان وقبول القادة العسكريين المهنيين في البلاد.

ان القاء نظرة على تجربة الاشتباكات التي جرت في الاعوام الاخيرة في كردستان أو في مناطق من محافظة سيستان وبلوجستان، تؤكد قوة هذه البندقية ذو عيار 5.56 ملم من ناحية قوتها وفاعليتها المؤثرة وقدرتها الراعة ومداها المناسب.

ووفقا لهذه المميزات يمكن طرح هذا السلاح كاحدث سلاح ايراني فردي مؤثر والذي يحمل مجموعة مناسبة مهمة من الخصائص الفريدة، ليكون سلاحا هجوميا جيدا في القرن الحادي والعشرين، ونظرا لاستمرار جهود المهنيين المتخصصين في القوات البرية لحرس الثورة الاسلامية في هذا المجال لتحسين ادائها، يمكن ان يصبح "فاتح" سلاحا ايرانيا مناسبا للتصدي ومقاومة وافشال التهديدات العدائية ضد الجمهورية الإسلامية في إيران.  

213 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة