بالفيديو.. أبشع جريمة لداعش في حمام العليل.. هل دفنتهم احياء؟

الأربعاء ٠٩ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠٦:٣٣ بتوقيت غرينتش

جنوب الموصل (العالم) 2016/11/9- أجرى المحققون العراقيون عملية كشف اولية لموقع المقبرة الجماعية داخل كلية الزراعة في ناحية حمام العليل جنوب الموصل التي حررتها القوات المشتركة من جماعة داعش الارهابية. وتضم المقبرة نحو 100 جثة بينهم اطفال وآخرون من المنتسبين للقوات الامنية.

بعد تحرير ناحية حمام العليل والقرى المجاورة لها، عثرت القوات العراقية مقبرة جماعية لاطفال ورجال ونساء مغدورين على يد عناصر جماعة داعش الارهابية تم دفنهم داخل كلية الزراعية بالناحية.

"المقبرة تضم ما يقرب 100 جثة أغلبهم من منتسبي القوات الامنية"

وافاد مراسل العالم من شمال ناحية حمام العليل، بان الصور والمشاهد تظهر كيف كانت داعش تعامل اهالي هذه المدينة، من خلال العديد من المقابر الجماعية للممانعين او الرافضين للسير او المبايعة لهذه الجماعة الارهابية، يدفنون احياء في هذه الصحراء.

ما يقرب من مئة رفات في هذه المقبرة وبحسب روايات الاهالي ان اغلب الضحايا من منتسبي القوات الامنية والرافضين مبايعة داعش.

وصرح اللواء الركن جاسم محمد آمر لواء في الشرطة الاتحادية لمراسلنا: ان هذه المقبرة في  كلية الزراعة في ناحية حمام العليل، تم العثور عليها بعد تحرير الناحية، حيث تقع المقبرة في ساحة اعدام سابقة لداعش، لقتل المنتسبين والشباب، مشيراً الى ان اقرباء الضحايا لم يتمكنوا من التعرف جثث قتلاهم.

فيما صرح جندي عراقي: شعرنا بالاسى لعثورنا على دمى للاطفال واحذيتهم، اضافة الى جثث مغدورين من منتسبي الناحية داخل المقبرة الجماعية.

الجلد والقتل وقطع الرؤوس هو العقاب المفروض على اهالي الناحية في حال عدم السير على تعليمات وتوجيهات ما يسمى بوالي الناحية التابع لجماعة داعش الارهابية.
103-2

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة