قاسمي: الشعب الإيراني ينظر إلى أداء وسياسات الحكومة الأميركية القادمة

قاسمي: الشعب الإيراني ينظر إلى أداء وسياسات الحكومة الأميركية القادمة
الأربعاء ٠٩ نوفمبر ٢٠١٦ - ١٠:٠٥ بتوقيت غرينتش

أكد الناطق باسم الدبلوماسية الإيرانية أن أداء الحكومة الأميركية القادمة يحظى بأهمية أكثر لدى الشعب الإيراني من التصريحات الإعلامية في فترة التنافس الانتخابي، رغم المخزون المرير الذي خلفته التوجهات الماضية للساسة الأميركان لدى الشعب الإيراني، مشددا على أن السياسات الأميركية السابقة وتدخلاتها الإقليمية كانت السبب الأساسي في تنامي العنف والتطرف في المنطقة.

وفي أول رد فعل على اعتلاء دونالد ترامب كرسي الرئاسة الأميركية قال بهرام قاسمي: إن الشعب الإيراني والجمهورية الإسلامية في إيران يختزنان تجارب غير سارة ومريرة من الاستراتيجيات والتوجهات الماضية لساسة الولايات المتحدة خلال العقود الأخيرة.

لكنه لفت في الوقت نفسه إلى أن ما يهم إيران وشعبها وسوف يكون مقاساً لتقييمهم، هو الأداء والسياسة العملية للحكومة الأميركية القادمة، والتي أكد أنها سوف تحظى بأهمية أكثر من المواقف والتصريحات الإعلامية في فترة التنافس الانتخابي.

ووصف بهرام قاسمي السياسة الأميركية لدى حكوماتها السابقة وتدخلاتها في شؤون دول المنطقة الداخلية على أنها كانت السبب الأساس في تنامي العنف والتطرف وإثارة مشاعر الشعوب المسلمة.

وصرح بهرام قاسمي أن ظروف عدم الاستقرار في مناطق استراتيجية كالشرق الأوسط والخليج الفارسي وخليج عدن والبحر الأحمر وكذلك التهديدات الناتجة عن تشجيع العنف والتطرف ونشر الأفكار المنحطة والخطرة والإرهابية لمختلف المجموعات كجماعة "داعش" والتي تقف الجمهورية الإسلامية في الخط الأول لمواجهتها، كل هذه إنما هي مؤشر على ضرورة مراجعة وإعادة النظر بجدية في سياسة الولايات المتحدة في المنطقة.

104-2

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة