شهيد و18 جريحا بهجمات ارهابية على مناطق مختلفة بسوريا

شهيد و18 جريحا بهجمات ارهابية على مناطق مختلفة بسوريا
الخميس ١٠ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠٥:١٩ بتوقيت غرينتش

في إطار جرائمهم المتواصلة بحق الطفولة وطالبي العلم اعتدى إرهابيو “جيش الإسلام” بقذيفة صاروخية على مدرسة طارق بن زياد في حي المهاجرين بمدينة دمشق ما تسبب بإصابة 3 أطفال بجروح.

وأفاد مراسل سانا نقلا عن مصدر في قيادة شرطة دمشق بأن “إرهابيي “جيش الإسلام” استهدفوا ظهر اليوم بقذيفة صاروخية مدرسة طارق بن زياد في حي المهاجرين تسببت بإصابة 3 أطفال بجروح”.

ولفت المصدر إلى “إصابة شخصين تواجدا في المكان جراء تطاير شظايا القذيفة الصاروخية إضافة إلى وقوع أضرار مادية في المكان”.

واستشهد أمس الأول شخص وأصيب 4 آخرون بينهم طفل وطفلة جراء إطلاق إرهابيي “جيش الإسلام” قذائف صاروخية على روضة أطفال في حي المزة86 ومطرانية دمشق المارونية.

ويعتدي إرهابيو ما يسمى “جيش الإسلام” و”فيلق الرحمن” المتحصنون في منطقة الغوطة الشرقية بالقذائف الصاروخية والطلقات المتفجرة على أحياء مدينة دمشق والريف المتاخم لها عند أطرافها ويستهدفون المدارس والبنى التحتية.

وينتشر في الغوطة الشرقية ارهابيون أغلبهم مما يسمى “جيش الإسلام” يحاصرون الاهالي ويستهدفون أحياء دمشق السكنية والقرى المجاورة بالقذائف ما يتسبب بارتقاء شهداء والحاق أضرار مادية بالمنازل والبنى التحتية.

شهيد وإصابة 3 بجروح جراء اعتداء على ضاحية حرستا

وارتقى شهيد وأصيب 3 أشخاص بجروح جراء اعتداء إرهابيي “جيش الإسلام” بالقذائف على ضاحية حرستا السكنية بريف دمشق.

وذكر مصدر في قيادة شرطة ريف دمشق في تصريح لـ سانا أن “التنظيمات الارهابية المنتشرة في منطقة دوما بالغوطة الشرقية استهدفت بـ 13 قذيفة صاروخية وهاون ضاحية حرستا السكنية ما أدى إلى ارتقاء شهيد وإصابة 3 أشخاص بجروح”.

ولفت المصدر إلى “وقوع أضرار مادية كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة جراء الاعتداء الإرهابي بالقذائف”.

وارتقى أمس شهيد وأصيب 3 أشخاص بجروح جراء سقوط قذيفة هاون أطلقها إرهابيو “جيش الإسلام” في محيط البانوراما بمنطقة حرستا بريف دمشق.

وتتعرض أحياء دمشق والقرى والبلدات في الغوطة الشرقية وأطرافها لاعتداءات بالقذائف من قبل إرهابيي “جيش الإسلام”.

إصابة 7 أشخاص  باعتداءات على حيي الحمدانية وحلب الجديدة

وواصلت التنظيمات الارهابية اعتداءاتها بالقذائف في عدد من أحياء مدينة حلب ما تسبب بإصابة 7 أشخاص بجروح.

وذكر مصدر في قيادة شرطة محافظة حلب في تصريح لمراسل سانا أن “إرهابيين استهدفوا حيي الحمدانية وحلب الجديدة بالقذائف ما تسبب بإصابة 7 أشخاص بجروح ووقوع أضرار مادية في منازل المواطنين وممتلكاتهم”.

واستشهد أمس 6 أشخاص وأصيب 20 آخرون بجروح بينهم نساء وأطفال جراء اعتداء التنظيمات الارهابية بالقذائف والطلقات المتفجرة على المدينة الجامعية والحرم الجامعي جميعهم من الطلاب والاهالي القاطنين في المدينة والمهجرين من منازلهم في حين أصيب 4 أشخاص بجروح بينهم 3 نساء جراء اعتداء إرهابي مماثل على حيي الحمدانية وحلب الجديدة.

وتنتشر مجموعات إرهابية التابعة لتنظيم “جبهة النصرة” و”حركة نور الدين الزنكي” وما يسمى “أحرار الشام” وغيرها في عدد من أحياء مدينة حلب.

إصابة 3 أشخاص جراء اعتداء “جيش الفتح” على بلدة الفوعة

كما أصيب 3 أشخاص بينهم امرأة بجروح جراء اعتداء المجموعات الإرهابية التابعة لما يسمى "جيش الفتح" بالقذائف على بلدة الفوعة المحاصرة شمال مدينة إدلب بنحو 10كم.

وذكرت مصادر أهلية في بلدة الفوعة لـ سانا أن “مجموعات إرهابية متحصنة في بلدة بنش واصلت ظهر اليوم استهداف بلدة الفوعة بقذائف ما تسبب بإصابة شخصين بجروح”.

واستشهد أمس شخص جراء استهداف إرهابيي “جيش الفتح” بالرصاص أحياء سكنية في بلدة الفوعة المحاصرة بريف ادلب الشمالي.

وتحاصر التنظيمات الارهابية بلدة الفوعة منذ أكثر من سنتين وتستهدف منازل سكانها بالقذائف والرصاص ما تسبب باستشهاد واصابة العديد من أهالي البلدة.

106-

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة