بالصور.. تواصل الاحتجاج ضد ترامب والاخير يُحَمِّل الاعلام المسؤولية

بالصور.. تواصل الاحتجاج ضد ترامب والاخير يُحَمِّل الاعلام المسؤولية
الجمعة ١١ نوفمبر ٢٠١٦ - ١٠:٣٧ بتوقيت غرينتش

نزل آلاف المتظاهرين الى الشوارع في عدة مدن اميركية لليلة الثانية على التوالي الخميس، ضمن احتجاجات في مختلف انحاء البلاد على فوز دونالد ترامب المفاجئ بالرئاسة.

وفي اول تعليق له على التظاهرات، حمل ترامب وسائل الاعلام مسؤولية ذلك، وعلق على التظاهرات قائلا في تغريدة: "لقد اجريت للتو انتخابات رئاسية مفتوحة وناجحة. الان نزل متظاهرون محترفون للاحتجاج بتحريض من وسائل الاعلام. هذا ظلم"..

وتظاهر حوالى 300 شخص في بالتيمور على الساحل الشرقي مرددين "ليس رئيسي!" وحملوا لافتات كتب عليها "لم انتخب الحقد رئيسا"، ونظمت تظاهرات ايضا في نيويورك وشيكاغو ودنفر ودالاس واوكلاند ومدن اخرى ايضا في الولايات المتحدة.

وقالت الطالبة كايلا فيلو (21 عاما) لصحيفة "بالتيمور صان"، "نحن نثبت ان هذا الامر سيستمر للسنوات الاربع المقبلة. ستكون اربع سنوات من المقاومة" مضيفة ان صفحتها على فيسبوك بدأت تجتذب الالاف.

نتظاهر لاننا نريد الدفاع عن حقوقنا..

في بورتلاند، قالت الشرطة ان تجمعا تحول الى اعمال شغب بسبب ما وصفوه بانه "سوك اجرامي وخطير" في اشارة الى قيام متظاهرين بتحطيم واجهات المباني.

وفي سان فرانسيسكو (غرب) نزل حوالى الف من الطلاب وساروا من حي المال نحو مقر البلدية مرددين "هذا ليس رئيسنا".

وقالت باميلا كامبوس (18 عاما) لصحيفة "سان فرانسيسكو كرونيكل": "نتظاهر لاننا نريد الدفاع عن حقوقنا ونستحق بان يتم الاستماع الينا".

واضافت "دونالد ترامب ليس سوى رجل عنصري. انه يهاجم كل المهاجرين وكل المسلمين. لقد رأيت كل رفاقي في الصف بالامس يبكون".

وسجلت تظاهرات اخرى في شمال كاليفورنيا ونابا وهايورد.

وفي لوس انجليس (جنوب-غرب) سار مئات الطلاب في حرم جامعة كاليفورنيا حاملين يافطات كتب عليها "تخلوا عن ترامب".
   
انتخابات مثيرة للصدمة

وقالت ديزي ريفيرا (24 عاما) لوكالة فرانس برس "في البداية، قبلت انتخابه لكن حين سمعت الخطاب الذي اعترفت فيه هيلاري كلينتون بهزيمته، لم اتمكن من حبس دموعي" مضيفة "لا يمكن ان اصدق اننا انتخبنا هذا العنصري المعادي للاجانب الذي يقلل من شأن النساء رئيسا".

وفور اعلان فوزه الثلاثاء، جرت في حرم جامعة كاليفورنيا اولى التظاهرات.

ورحب رئيس بلدية لوس انجليس اريك غارسيتي بهذه التظاهرات داعيا في الوقت نفسه المتظاهرين الى عدم القيام بعمليات تخريب.

وقال "انها انتخابات تثير الصدمة، هناك الكثير من الانقسامات والكثير من الاتهامات على الجانبين، لكن بعض الامور التي قيلت لم تكن محازبة، حول النساء واشقائنا المسلمين وحول المهاجرين".

واثار خطاب ترامب حول الاقليات استنكارا شديدا خلال الحملة الانتخابية. واتهمته عدة نساء ايضا بالتحرش الجنسي.

وقرر اساتذة في عدة جمعات في مختلف انحاء البلاد تعليق الدروس الاربعاء لافساح المجال امام الطلاب لاستيعاب نتيجة الانتخابات.

الطلاب يشعرون بالاستياء

وفي جامعة كورنيل في نيويورك الغت استاذة محاضرتها قائلة انها غير اكيدة من انها ستتمكن من ضبط انفعالاتها بسبب نتيجة الانتخابات.

وقام استاذ علم النفس في جامعة ميشيغن بارجاء فحص قائلا ان طلابه يشعرون بالاستياء وهم غير مستعدين له.

ونزل عشرات الاف الى الشارع الاربعاء بعد اعلان فوز ترامب فيما من المرتقب تنظيم تظاهرات اخرى خلال نهاية الاسبوع، وكانت التظاهرات سلمية عموما.

(أ ف ب)

2

 

 

 

 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة