بائع السمك يشعل الاحتجاجات في المغرب للاسبوع الثالث

بائع السمك يشعل الاحتجاجات في المغرب للاسبوع الثالث
الجمعة ١١ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠٤:٣١ بتوقيت غرينتش

طالبت "اللجنة الشعبية المؤقتة" المنظمة للاحتجاجات بمدينة الحسيمة شمال المغرب بالنهوض بالمدينة اقتصاديا واجتماعيا، داعية إلى مسيرة جديدة احتجاجا على مقتل "بائع الأسماك" محسن فكري نهاية الشهر الماضي.

وافاد موقع "عربي 21" اليوم الجمعة، ان اللجنة أوضحت في بيان: "أن المطالب التي سطرتها اللجنة تعبر عن كل ساكنة الريف والمهمشين والمحكورين في كل مناطق المغرب"، مشيرة إلى استعدادها "للمضي إلى أقصى مدى في الضغط والاحتجاج".

ودعت المسؤولين "من أجل التدخل بشكل سريع للاستجابة لمطالب الجماهير الشعبية" بغية "تحقيق العدالة الاجتماعية، والكرامة وتقسيم الثروة الوطنية، وضدا على الفساد والظلم والحكرة التي يمارسها النظام المخزني على كل أبناء الشعب المغربي".

واشارت "اللجنة الشعبية المؤقتة" المنظمة للاحتجاجات بمدينة الحسيمة إلى أنها ستناقش المطالب التي سطرتها على سكان المدينة أثناء الوقفة المزمع تنظيمها، مساء الجمعة، بساحة الشهداء، داعية الجميع للحضور بكثافة والمساهمة في إغناء النقاش حول تلك المطالب.

وطالبت اللجنة "تقديم كل المتورطين في مقتل الشهيد محسن فكري إلى العدالة، والإفراج عن تفاصيل التحقيق في أقرب وقت"، كما دعت إلى "إعادة فتح ملف الشهداء الخمسة الذين قتلوا وأحرقوا يوم 20 فبراير (شباط) 2011 بالحسيمة".

وشدد البيان على ضرورة "رفع حقيقي للتهميش الاقتصادي والمحاصرة التي يعيشها الإقليم من ضمنها إلغاء ظهير يعتبر إقليم الحسيمة منطقة عسكرية، وتعويضه بظهير يعلن الإقليم منطقة منكوبة"، و"معاقبة كل اللوبيات المتورطة في جميع الاختلالات التي تعرفها مختلف القطاعات بإقليم الحسيمة، وفي مقدمتهم قطاع الصيد البحري وقطاع العقار".

ودعا البيان إلى "اختيار مسؤولين أكفاء متشبعين بثقافة حقوق الإنسان وثقافة الإنصات لحل مشاكل المواطنين"، إضافة إلى "خلق برامج طموحة حقيقية للقضاء على البطالة".

3ـ 105

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة