بالصور.. الارهاب يُدمي صلاة الجمعة في الفوعة

بالصور.. الارهاب يُدمي صلاة الجمعة في الفوعة
الجمعة ١١ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠٥:٤٧ بتوقيت غرينتش

استشهد سوريان على الاقل وجرح خمسة اخرون معظمهم من الاطفال في بلدة الفوعة في ريف ادلب الشمالي، جراء قصف الجماعات الارهابية المسلحة للمصلين اثناء اداء صلاة الجمعة.

واكد موقع "المنار" اليوم الجمعة، استشهاد الطفل عبدالله يوسف حاج موسى، والمواطن عمر عبد الحميد عمر.

واعلنت جرح الأطفال محسن محمد ديب محمود (6 سنوات)، أحمد مطيع امين (11 سنة)، وائل نديم حاج حسن (14 سنة)، بالاضافة الى جرح المواطنة رغداء إسماعيل حلاق (33 سنة)، ويوسف سواح باغوض (20 سنة) في بلدة الفوعة المحاصرة.

واشارت الى ان الارهابيين قصفوا المصلين بعدد من قذائف الهاون من مواقعها ناحية مدينة بنس المجاورة.

من جهتها، اكدت مصادر محلية لموقع "تسنيم" أن الإرهابيين استهدفوا كفريا والفوعة بأكثر من 50 قذيفة وصاروخ، أسفرت عن استشهاد 4 أشخاص بينهم الطفل عبدالله حاج موسى الذي قضى تحت ركام منزله وإصابة عدد كبير من الأهالي أغلبهم من الأطفال.

يذكر، أن بلدتي كفريا والفوعة تتعرضان لحصار جائر من قبل المجموعات التكفيرية منذ شهر آذار/ مارس 2015.

3ـ 105
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة