ترامب يجري اتصالات دولية ويعتمد "اسلوب التهدئة"داخليا

ترامب يجري اتصالات دولية ويعتمد
السبت ١٢ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠٤:٤١ بتوقيت غرينتش

اعلن الرئيس الاميركي المنتخب دونالد ترامب الجمعة، انه واصل اتصالاته مع قادة العالم وتحادث مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، وأنه لا يستبعد إمكان طلب النصح من الرئيس الأسبق بيل كلينتون، وذلك بعد تلقيه مكالمة "ودية جدا" منه.

وتحادث ترامب الجمعة هاتفيا مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، وقد استغرقت المكالمة بين 7 و8 دقائق، واكدا "رغبتهما بالعمل معا" حسب ما افادت اوساط الرئيس الفرنسي.

وتطرق ترامب وهولاند الى "مواضيع ذات اهتمام مشترك واتفقا على توضيح مواقفهما منها، وهي مكافحة الارهاب واوكرانيا وسوريا والعراق واتفاقية باريس" حول المناخ، حسب ما اعلنت اوساط الرئيس الفرنسي.

ودعا ترامب الخميس رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي لزيارته "باسرع وقت ممكن" خلال اتصال هاتفي بينهما.

كما تحادث هاتفيا مع رئيس الحكومة اليابانية شينزو آبي واتفقا على الالتقاء مبدئيا في السابع عشر من الشهر الحالي.

وفي الشأن الداخلي، اعتمد ترامب أسلوب التهدئة، بعد حملة انتخابية رئاسية سادها خطاب عنيف غير مسبوق، فقد أعلن الرئيس الأميركي المنتخب وبحسب مقتطفات من مقابلة معه نشرت الجمعة، أنه لا يستبعد إمكان طلب النصح من الرئيس الأسبق بيل كلينتون، وذلك بعد تلقيه مكالمة "ودية جدا" من زوج منافسته الديمقراطية التي كان وصفها خلال الانتخابات الرئاسية بأسوأ العبارات.

وكان الرئيس المنتخب قال الخميس إنه يتطلع "بفارغ الصبر"  للعمل مع الرئيس الديموقراطي المنتهية ولايته باراك أوباما والاستماع إلى "نصائحه"، مضيفا "أكن له احتراما كبيرا".

وفي مقابلة مع شبكة "سي بي إس" ستنشر كاملة الأحد، سألت الصحافية ليزلي ستال الرئيس الجمهوري ما إذا كان يعتزم أيضا أخذ المشورة من الرئيس الديموقراطي الأسبق بيل كلينتون؟، فأجاب ترامب الذي يتسلم مهماته الرئاسية في 20 كانون الثاني/يناير "إنه شخص موهوب جدا، في النهاية إنها عائلة موهوبة جدا. بالتأكيد، سأفكر في ذلك".

وروى الملياردير أن بيل كلينتون كان قد اتصل به لتهنئته. وأوضح: "كان لطيفا الى اقصى حدود. قال إنه كان سباقا مذهلا كان حقا لطيفا جدا جدا".

أما عن المرشحة الديموقراطية الخاسرة هيلاري كلينتون التي اتصلت به ليل الثلاثاء الأربعاء للإقرار بهزيمتها، فقام ترامب بمدحها أيضا، مع العلم أنه كان استخدم أسوأ العبارات في وصفها خلال الحملة، في وقت كان مؤيدوه يرددون عبارة "أسجنوها" عند ذكر اسمها.

وقال ترامب: "إتصلت بي هيلاري وقد كان ذلك اتصالا لائقا. (انه) اتصال صعب بالنسبة إليها، أستطيع أن أتخايل ذلك. إتصال أكثر صعوبة بالنسبة إليها مما كان سيكون بالنسبة إلي. في النهاية كان سيكون صعبا جدا جدا بالنسبة إلي. لقد كانت في منتهى اللطف. لقد قالت لي فقط (مبروك دونالد، عملا موفقا)".

وأضاف: "قلت (أريد أن أشكركِ بصدق، لقد كنت منافسة كبيرة)"، معتبرا أنها "قوية فعلا وذكية جدا".

المصدر: (أ ف ب)

2-1

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة