بالفيديو.. المسلحون: خذلنا القريب قبل البعيد في حلب

السبت ١٢ نوفمبر ٢٠١٦ - ٠٧:٢٢ بتوقيت غرينتش

حلب (العالم) 2016.11.12 ـ حقق الجيش السوري وحلفاؤه تقدما هاماً غرب مدينة حلب حيث تم تحرير ضاحية الأسد ومنطقة منيان بشكل كامل إثر اشتباكات عنيفة مع مسلحي ما يسمى بجيش الفتح.. وسط تبادل المسحلين الاتهامات بترك الجبهات وخذلان الآخر.

وتستمر عمليات الجيش السوري وحلفاءه جنوب غرب مدينة حلب، حيث تمكنت القوات من بسط سيطرتها على قرية منيان، مع إحراز مزيد من التقدم في ضاحية الأسد، وسط انهيارات في دفاعات المسلحين أمام هجمات الوحدات المتوغلة في خاصرة حلب الغربية.

"قصف مكثف لمراكز المسلحين وتجمعاتهم داخل حلب"

وفي حديث لمراسلنا قال أحد القوات المرابطة على ذلك المحور "الحمدلله رب العالمين تمت وبعميلة نوعية للجيش العربي السوري والقوى الريفة استهداف أماكن وأوكار المسلحين في ضاحية الاسد، وتمت السيطرة على عدد من الكتل والأبنية."
وتكاد الطائرات لا تفارق مسرح العمليات العسكرية، مشكلة مع مدافع الميدان وراجمات الصورايخ قوى نارية كبيرة تستهدف بشكل مركز الدفاعات الأمامية وخطوط الإمداد الخلفية للمسلحين الذين اتخذوا من أبنية المنطقتين مراكز لشن هجماتهم باتجاه أحياء حلب.
وإدى التقدم الكبير للجيش السوري وحلفائه غرب حلب إلى تخبط كبير في صفوف المسلحين ما دفع قادتهم إلى تبادل الاتهامات بترك الجبهات خالية أمامة التقدم المتسارع للقوات السورية وحلفائها.

"اتهامات متبادلة بين قادة المسلحين بعد خسائرهم"

وفي تسجيل انتشر للمسلحين يقول أحدهم "إننا اليوم وفي جبهات حلب التي خذلها القريب قبل البعيد إننا في الجبهات التي تشتكي قلة العدة والعتاد وتشتكي خذلان الجميع."
هدا وحقق الجيش السوري تقدماً ملحوظاً ضمن كتل الأبنية في ضاحية الأسد غرب حلب، وسط تقهقر وخلافات بين المجموعات المسلحة، وانسحابهم من بعض المناطق باتجاه ريف حلب الغربي وريف إدلب.
104-1

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة