تاريخ العلاقة بين الولايات المتحدة والتنظيمات التكفيرية. - الجزء الاول

الجمعة 13 يناير 2017 - 20:04 بتوقيت غرينتش
 

مراحل متعددة ومتنوعة حكمت العلاقة بين الولايات المتحدة الاميركية والتنظيمات السلفية التكفيرية والتي اطلقت على نفسها وصف الجهادية.

علاقة يرى البعض انها كانت تأسيسية في مرحلة السبعينات من القرن العشرين وتوظيفية في التسعينات وصولاً الى حالة التنافر المدروس منذ مطلع القرن الحالي.
من عبد الله عزام والتأسيس المؤدلج للجماعات في افغانستان الى اسامة بن لادن والداتا المحددة للمجاهدين المدربين والممولين والمستعدين للقتال وصولاً الى البغدادي المهجن في سجون الاميركيين.
سيناريوهات بدأت مع بيع الافيون للشباب المسلم ومن ثم رميهم في اتون التكفير والهجرة الى التناغم الكامل مع حكام بعض العرب ومواجهة الدب السوفياتي انتهاءاً بتوظيف كيان منظم ومؤطر باسم الخلافة لتغيير خرائط المنطقة.
نحاول في هذه الحلقة تلمس الخطى الاميركية في دعم وتشكيل وتأسيس هذه الجماعات ونسأل،
ما طبيعة العلاقة بين الولايات المتحدة الاميركية والتنظيمات السلفية التكفيرية؟
متى بدأت هذه العلاقة وما البعد التنظيري لهذا الامر؟
وفي أي مرحلة حصل الافتراق في الرؤى والتعارض في التوظيف؟
تاريخ العلاقة بين الولايات المتحدة والتنظيمات التكفيرية... موضوع هذه الحلقة من برنامج في العمق...


الضيوف:

هادي قبيسي- خبير بشؤون الحركات التكفيرية