لا مؤاخذة يا عرب!

لا مؤاخذة يا عرب!
الجمعة ١٧ فبراير ٢٠١٧ - ٠٧:٣٩ بتوقيت غرينتش

اثار مقالة رئيس تحرير صحيفة " الاهرام" الاسبق عبدالناصر سلامة بعنوان "لا مؤاخذة يا عرب" غضب الامارات على ما اعتبرت انه اساءة لها.

العالممصر

انتقد مقال "لا مؤاخذة يا عرب" لعبدالناصر سلامة الذي نشرته صحيفة المصري اليوم، تصريحات نائب رئيس الإمارات وحاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، في أثناء جلسة بقمة الحكومات العالمية المنعقدة في الإمارات، وتضمن إنشاء فرع للجامعة العربية بالإمارات، ونصائح لإصلاح حال العرب، اعتبرها الكثيرون كلاما يناقض سلوك الإمارات في المنطقة.

ووصف سلامة تصريحات حاكم دبي بغير المسؤولة، وبأنها "تخرج عادة من الخبثاء مقرونة بالثناء على مصر ودورها، لكنها تضمر العديد من المعاني غير النبيلة"، وفق تعبيره.

وقال في معرض تنديده بتلك التصريحات، إنه بالعودة لتاريخ إنشاء هذه الجامعة، في منتصف الأربعينيات من القرن الماضي، سوف نجد أن معظم الدول العربية لم تكن في عداد الدول بمعناها المتعارف عليه، ولا حتى أشباه الدول، بل كانت ترزح في الاحتلال والفقر، ومصر هي التي علمتهم أبسط مبادئ الحياة، ودافعت عنهم.

وأضاف" أن صناع القرار في معظم هذه الدول الآن لا يدركون ذلك، ولم يعاصروه، إلا أنهم سمعوا به بكل تأكيد، ولا يبدو أن هناك من قال لهم إن هذا عيب، ولا يجوز ولا يصح، لأن الكبير سيظل كبيرا".

في المقابل وصلت لاحقا ردود فعل إماراتية غاضبة إلى إدارة تحرير الجريدة، فما كان منها إلا أن سارعت إلى حذف المقال وكل مقالات عبدالناصر سلامة من موقعها، مع توقعات بعدم السماح له بالكتابة مستقبلا فيها!

المصدر: عربي 21

3ـ 105

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة