بالفيديو والصور.. هذه مواصفات الصواريخ الباليستية البحرية الايرانية؟

السبت ١١ مارس ٢٠١٧ - ١٢:٥٢ بتوقيت غرينتش

يعد صاروخ هرمز،أحدث جيل للصواريخ الباليستية البحرية الايرانية من طراز (فاتح) حيث استطاع وفق التجربة الناجحة التي نفذها الحرس الثوري، تدمير هدف في بحر عمان على مسافة 250 كيلومترا.

العالم - ايران

صاروخ أرض - أرض من طراز فاتح

 

 

يعد صاروخ فاتح الادق الذي صنعته ايران ضمن عدة طرازات حيث بلغ مدى الجيل منه 300 كيلومترا وزيد مداه الى 700 كيلومترا في الاجيال اللاحقة باسم (ذوالفقار).

ويعد الجيل الاول من (فاتح) الخطوة الاولى المهمة التي انجزتها ايران في تصنيع صواريخ باليستية يستخدم فيها الوقود الصلب.

ويحمل صاروخ فاتح رأسا حربيا شديد الانفجار بوزن 500 كيلوغرام وتبلغ سرعته 1.5 كيلومتر/ ثانية ويتم توجيهه بعد الاطلاق حتى لحظة اصابة الهدف بواسطة منظومة متطورة.

ويبلغ هامش الخطأ لصاروخ فاتح أقل من 10 أمتار حيث ان هذه الخصوصية تكتسب اهمية كبيرة في النماذج البحرية لهذا الصاروخ (الخليج الفارسي وهرمز) لانه مهمته تتمثل بتدمير الاهداف البحرية الصغيرة والمتحركة.

 

 

ويمنح هامش الخطأ الضئيل لهذا الصاروخ مقارنة بالصواريخ المماثلة الاخرى المزيد من الخيارات للقادة العسكريين في تدمير الاهداف البعيدة والصغيرة ذات الاهمية للاعداء كمدارج ومخابئ الطائرات او المباني الخاصة باستخدام صاروخ واحد فقط.

ومن جهة اخرى فان صواريخ الخليج الفارسي وفاتح بالامكان اطلاقها باستخدام منصات اطلاق متحركة عديدة يستطيع البعض منها اطلاق 3 صواريخ في وقت واحد.

وتستطيع هذه المنصات الانتشار السريع في مناطق عديدة يصعب اكتشافها على الاعداء قبل عملية الاطلاق وتوفر الدقة البالغة في مهمة تدمير الاهداف المعادية.

وفي الاعوام الاخيرة ازيح الستار عن اجيال جديدة من صاروخ فاتح (لغاية الجيل الرابع) كما ان صاروخ ذوالفقار الذي يعد الاحدث من هذا الجيل يبلغ مداه 700 كيلومتر.

 

 

 

 الخليج الفارسي؛ أول صاروخ باليستي بحري ايراني

يعد صاروخ الخليج الفارسي البحري جيلا جديدا من صاروخ فاتح ويقول بعض الخبراء ان الفضل في صناعته يعود الى الشهيد حسن طهراني مقدم.

وتم الاعلان عن هذا الصاروخ الذي يستخدم الوقود الصلب عام 2011 وقيل انه يستطيع تدمير الاهداف البحرية الصغيرة بدقة من مسافة 300 كيلومتر.

 

 

ويعمل صاروخ الخليج الفارسي باستخدام منظومة توجيه مركبة حيث ان منظومة الباحث عن الهدف تعمل في المرحلة النهائية ولايمكن لاي سفينة بحرية معادية الفرار منه ويبلغ وزن رأسه الحربي 450 كيلوغراما.

توجيه صاروخ الخليج الفارسي البحري الايراني

يحمل صاروخ الخليج الفارسي في قمة رأسه الحربي منظومة الكتروبصرية متطورة لكشف الاهداف اثناء عودته الى الجو حيث تمنحه الاستقلالية اثناء عملية الكشف عن الهدف واستهدافه.

ويمنح تركيب هذه الصواريخ على منصات اطلاق ثلاثية متحركة قادرة على ضرب الاهداف المعادية بعدة صواريخ كما ان قدرتها على التحرك يخفض من احتمالات استهداف الاعداء لها.

 

 

 

 

«هرمز»؛ الجيل الاخير من طراز «فاتح»

أزيح الستار عن صاروخ (هرمز2) الى جانب توأمه (هرمز 1) المضاد للرادارات للمرة الاولى في أيار/ مايو 2014 خلال تفقد قائد الثورة لمنجزات سلاح الجوفضاء التابع للحرس الثوري.

 

 

ويبلغ مدى هذا الصاروخ نحو 300 كيلومتر وسرعته نحو 4 الى 5 أضعاف سرعة الصوت، أما صاروخ هرمز 1 فيستخدم منظومة بصرية في التوجيه حيث يتبع الامواج الرادارية ويستهدف مصدرها.

ولم يعلن عن وزن الرأس الحربي لهذا الصاروخ الا انه بالنظر لمماثلته لجيل صواريخ فاتح 110 وكذلك صاروخ الخليج الفارسي يمكن القول ان وزنه يتراوح بين 450 الى 600 كيلوغراما.

 

 

واستطاع صاروخ هرمز 1 تدمير هدف بحري لايتجاوز طوله 6 أمتار ركب عليه رادار مايدلل على كفاءته ودقته العالية.

المصدر : فارس

109-3

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة