دفاع امريكا عن "اسرائيل" ونازحو الموصل وتونس وارث النظام السابق

الإثنين ٢٠ مارس ٢٠١٧ - ٠٨:٠٠ بتوقيت غرينتش

استماتة الادارة الاميركية في الدفاع عن جرائم وانتهاكات الكيان الاسرائيلي في فلسطين، ازدياد عدد النازحين مع احتدام حدة المعارك في الموصل وجدل في تونس حول تعريف هوية ورموز النظام السابق.

تشاهدون في برنامج بانوراما لهذه الليلة:
مرةً جديدة تستميتُ الادارةُ الامريكية في الدفاعِ عن جرائمِ وانتهاكاتِ  الاحتلال الاسرائيلي في فلسطين المحتلة... جديدُ القضيةِ  عرقلةُ ادارةِ ترامب بحثَ مجلسِ حقوقِ الانسان التابع للامم المتحدة سياسةَ نظامِ الفصل العنصري الذي نتهجها حكومةُ الاحتلال... فما هي الاساليبُ التي تتبعها ادارةُ  ترامب في الدفاع عن جرائم الاحتلال؟ واين هي حقوقُ الانسان في اجندةِ هذه الادارة؟ واين هو  الدورُ العربي دفاعاً عن الفلسطينيين؟
في ملفنا الثاني.. تتزايدُ اعدادُ النازحين مع احتدامِ حدةِ المعارك في الموصل واقترابِ  موعدِ الحسم والقضاء على داعش الارهابي..  وهذا ما يجعلُ العراق امامَ معركتين  كبيرتين الاولى عسكريةٌ مع الارهاب والثانيةُ انسانيةٌ نتيجةَ الارهاب .. فكيف يعالجُ العراقيون الازمةَ الانسانية؟  وكيف يتكافلُ المجتمع العراقي  مع بعضه لحلِ الازمة؟
في ملفنا الثالث.. جدلٌ في تونس حولَ تعريفِ وهويةِ رموزِ النظام السابق..احزابٌ دعت الى انشاءِ هيئةِ مصالحةٍ عليا ..واخرى تعارضُ.. ما هي اراءُ كلِ فريق ؟ وما هي اهدافُه وغاياته؟  

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة