الجيش السوري يجس نبض “النصرة” غرب حلب

الجيش السوري يجس نبض “النصرة” غرب حلب
الإثنين ٢٧ مارس ٢٠١٧ - ٠٨:٥٥ بتوقيت غرينتش

فتح الجيش العربي السوري الأحد 26 آذار جبهات حلب الغربية دفعة واحدة من أقصى الجنوب الغربي إلى أقصى الشمال الغربي بغية جس نبض الميليشيات المسلحة التي تقودها “جبهة النصرة”، التي غيرت اسمها إلى “جبهة فتح الشام”، تحت مسمى “هيئة تحرير الشام”.

وكان الجيش أحرز تقدماً في جبهات المدينة الغربية الشهر الفائت غرب ضاحية الأسد ووصل إلى جسر الرقة على طريق عام حلب دمشق قبل أن يسترد أرض سوق الجبس غرب مدرسة الحكمة في المحور الجنوبي الغربي للمدينة قبل أن يتوقف عن عمليته لتوفير الفرصة المناسبة لإنجاح الجهود السلمية في “أستانا 3″ و”جنيف 4” لكن الإرهابيين صعدوا أعمالهم القتالية في جوبر بدمشق وريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي.

وأوضح مصدر ميداني لـ “الوطن أون لاين” أن الجيش السوري بمؤازرة حلفائه وجه ضربات مركزة مؤلمة على مواقع وتجمعات المسلحين وعلى مدار اليوم بدءاً من الراشدين 4 و5 جنوب غرب المدينة مروراً بجمعية الصحفيين وبلدة خان العسل والبحوث العلمية وبلدة المنصورة لجهة الغرب ووصلواً إلى محور الفاميلي هاوس وتل شويحنة وجمعية الزهراء وضهرة عبد ربه شمال غرب حلب، لافتاً إلى أن خسائر المسلحين البشرية والعسكرية باهظة جداً.

واستفاق سكان الأحياء الغربية من حلب على أصوات قصف مدفعي وصاروخي مكثف استهدفت تجمعات ومراكز قيادة وتحكم المسلحين في ريفي المحافظة الجنوبي والغربي وخطوط التماس على امتداد القوس الغربي للمدينة سبقتها غارات مزلزلة لسلاح الجو في الجيش السوري على معاقل المسلحين في خان العسل وقبتان الجبل ودارة عزة في الريف الغربي وخان طومان وخلصة والزربة جنوباً وكفر حمرا وحريان شمالاً.

وخاض الجيش اليوم اشتباكات مع المسلحين في محيط جامع الرسول الأعظم بجمعية الزهراء وجمعية الصحفيين قرب خان العسل وتل شويحنة غرب منطقة الفاميلي هاوس والتي من شأن السيطرة عليها قطع خطوط إمداد المسلحين بين ريف حلب الشمالي مركز ثقل “النصرة” والريف الغربي معقل “حركة نور الدين الزنكي” حليفتها الأولى في “تحرير الشام”.

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة