الرئيس روحاني: العلاقات الايرانية الروسية تصب في مصلحة المنطقة

الرئيس روحاني: العلاقات الايرانية الروسية تصب في مصلحة المنطقة
الإثنين ٢٧ مارس ٢٠١٧ - ١٢:٣٥ بتوقيت غرينتش

أكد الرئيس الايراني حسن روحاني أن العلاقات بين ايران وروسيا تصب في مصلحة شعبي البلدين والمنطقة، وصرح ان هذه العلاقات لم ولن تكون موجهة ضد اي بلد آخر.

العالم - سوريا

ولدى مغادرته مطار "مهرآباد" بطهران، قال الرئيس روحاني للمراسلين اليوم الاثنين: ان روسيا بلد هام في المنطقة والجوار، ونشهد تطورات في العلاقات بين ايران وروسيا بعد انتصار الثورة الاسلامية.

واضاف الرئيس روحاني: انه قبل انتصار الثورة الاسلامية، كان النظام عميلا لإميركا
الامر الذي كان يثير قلق الاتحاد السوفييتي السابق، الا اننا دخلنا مرحلة جديدة من العلاقات بين البلدين بعد انتصار الثورة.

وتابع: ان العلاقات بين البلدين دخلت مرحلة ثانية بعد انتهاء فترة الدفاع المقدس والزيارة التي قام بها الفقيد آية الله هاشمي رفسنجاني الى روسيا عام 1989 حيث تم حينئذ إبرام عدد من العقود الهامة بين الاتحاد السوفياتي آنذاك وايران، مبينا ان المرحلة الثالثة بدأت بعد تشكيل حكومة جديدة في روسيا حيث شهدت العلاقات مزيدا من التطور.

وأكمل: ان العلاقات بين البلدين دخلت المرحلة الرابعة خلال السنوات الاخيرة، حيث أرسينا علاقات وثيقة فيها على الصعيد الدولي، وكان التعاون بين البلدين في الاتفاق النووي وتنفيذه مثالا على ذلك، فقد بذلت روسيا عونا كبيرا في هذا المجال.

وأشار الرئيس الايراني الى ان روسيا بذلت عونا كبيرا في موضوع ارسال الماء الثقيل وتسليم الكعكة الصفراء الى ايران، وبعد ذلك سنشهد تطورات جيدة في مجال التعاون النووي مع روسيا، مبينا ان لدى البلدين علاقات وتعاونا وثيقا في القضايا الاقليمية، وللجانبين رؤية مشتركة في موضوع محاربة الارهاب.

وشدد الرئيس روحاني على ان البلدين يعارضان تغيير الحدود الجغرافية في المنطقة، وان المثال الواضح على ذلك، هو التعاون بين ايران وروسيا في القضية الروسية ومحاربة الارهاب، وبذل العون لإرساء الاستقرار في الشرق الاوسط، إذ أن لدينا اقصى حالات التعاون ولابد من الحفاظ عليه.

ولفت الرئيس الايراني الى ان محطة بوشهر النووية والتعاون الدفاعي والترانزيت والتعاون العلمي والثقافي، هي من أمثلة التعاون الوثيق بين البلدين، مضيفا ان هناك طاقات جيدة للتعاون في المجالات الاقتصادية بين البلدين، بما فيها النفط، إذ يمكننا التعاون البناء بدلا من التنافس غير النزيه، مثلما حصل في السنوات الاخيرة في التعاون بين اوبك والدول غير الاعضاء في اوبك وعلى رأسها روسيا، كما ان التعاون في مجال منتدى الدول المصدرة للغاز. وقد بدأنا تعاونا في مجال الاستثمار بالنفط والغاز مع روسيا، وسنشهد تطورات كبرى في مجال الطاقة.

وتطرق الرئيس الايراني الى ان صادرات ايران الى روسيا شهدت تحركا جيدا خلال السنوات الاخيرة، ولابد من الاسراع بها، وفي الوقت الحاضر نصدر المواد الغذائية والصناعية الى روسيا، حيث ازداد حجم التبادل التجاري بين البلدين بنسبة 80 بالمائة خلال العام الماضي.

وأردف رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، ان العلاقات الايرانية الروسية وتطورها يصب في مصلحة شعبي البلدين ويسهم في إرساء الاستقرار في المنطقة، ولدينا تعاون جيد متبادل على الصعيد الدولي، مضيفا انه أجرى حتى الآن 8 لقاءات مع الرئيس الروسي، تم خلالها بحث القضايا الاقليمية والثنائية بالتفصيل، وان هذه الزيارة تأتي تلبية لدعوة رسمية من فلاديمير بوتين، وستكون مؤثرة في العلاقات الثنائية.

المصدر: فارس

106-4

 

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة