البنتاغون: الحكومة العراقية مسؤولة عن تسوية الوضع الإنساني في الموصل

البنتاغون: الحكومة العراقية مسؤولة عن تسوية الوضع الإنساني في الموصل
الخميس ٣٠ مارس ٢٠١٧ - ٠٢:٠٦ بتوقيت غرينتش

أعلنت وزارة الدفاع الاميركية أن الحكومة العراقية هي من تتحمل المسؤولية عن حل المشاكل الإنسانية في الموصل.

وفي رده على سؤال ما إذا كان التحالف (الدولي ضد داعش بقيادة الولايات المتحدة) سيستطيع تأمين ممرات إنسانية على غرار تلك التي تم فتحها في مدينة حلب السورية، قال أدريان رانكين غيللواي، الممثل عن وزارة الدفاع الأمريكية: "إن الحكومة العراقية مسؤولة عن تنسيق المساعدات الإنسانية في الموصل، بما في ذلك إبلاغ سكان الموصل بتعليمات السلامة والتنسيق مع المنظمات الدولية وغير الرسمية، من أجل ضمان إيصال المساعدات الإنسانية".

وكان رئيس جمهورية العراق فؤاد معصوم قال الثلاثاء أن الموصل تشهد كارثة إنسانية، مشيرا إلى أن وقوع خسائر بشرية هو ضريبة عملية استعادة الموصل من تنظيم "داعش" المتواصلة منذ 17/10/2017.

وبحسب معطيات الأمم المتحدة بلغ عدد النازحين من الموصل أكثر من 240 ألف شخص. وأشارت المنظمة الدولية إلى أن ما يقارب 400 ألف عراقي لا يزالون محاصرين من قبل "داعش" في الجانب الغربي للموصل، الذي يعد أكثر اكتظاظا بالسكان مقارنة مع الجانب الشرقي المحرر، والذي يشهد عمليات عسكرية ضد التنظيم الإرهابي منذ فبراير/ شباط الماضي.

يذكر ان وزارة الدفاع الروسية وبالتعاون مع السلطات السورية فتحت الجزء الشرقي من مدينة حلب ممرات انسانية لتمكين المدنيين والمسلحين الراغبين في مغادرة المدينة.

المصدر: إنترفاكس

5

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة