من وضع يورانيوم أميركا تحت سيطرة موسكو؟

من وضع يورانيوم أميركا تحت سيطرة موسكو؟
الخميس ٣٠ مارس ٢٠١٧ - ٠٢:١٤ بتوقيت غرينتش

شن الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجوما معاكسا على منافسته في الانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون.

العالم- الاميركيتان

وقال ترامب في تغريدة على حسابه الخاص في "تويتر": "ينبغي للجنة الاستخبار في مجلس النواب الأميركي أن تتعاطى مع "صفقة اليورانيوم"، وغير ذلك مما لدى عائلة كلينتون من علاقات واتصالات بروسيا".

وطالما دافع ترامب عن نفسه تهمة العمالة والتعاون مع روسيا. وأخيرا تحول ترامب من الدفاع إلى هجوم، متهما وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون بأنها وضعت 20 % من احتياطي الولايات المتحدة من اليورانيوم تحت سيطرة روسيا، من خلال بيع شركة "يورانيوم وان" الكندية إليها (روسيا)، مقابل أن تساهم الشركة الكندية في توفير الدعم المالي للمؤسسة التي أسستها هيلاري كلينتون وزوجها بيل.

وحصلت روسيا، بالإضافة إلى أسهم الشركة الكندية، على 20 % من احتياطي الولايات المتحدة من اليورانيوم.

وشن ترامب بذلك هجوما على من حاولوا أن يجعلوا منه "عميل موسكو".

ولفتت صحيفة "كومسومولسكايا برافدا" الروسية إلى أن الأوساط والدوائر السياسية والاقتصادية والثقافية والعسكرية الأميركية تكاد تخلو من الأناس الذين لم يتعاملوا مع الروس في أوقات سابقة، قبل أن تضيف ساخرة أنه من الممكن، والحالة هذه، أن يتساءل المجتمع الأميركي: ألم يعملوا لصالح موسكو؟

المصدر: سبوتنيك

102-1

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة