نواب مصريون يدينون العدوان الاميركي على سوريا

نواب مصريون يدينون العدوان الاميركي على سوريا
السبت ٠٨ أبريل ٢٠١٧ - ١٢:٠٠ بتوقيت غرينتش

ادان عدد من نواب البرلمان المصري العدوان الاميركي على مطار الشعيرات فى سوريا، مؤكدين رفضهم لسياسات الولايات المتحدة وتدخلها السافر فى شؤون الدول العربية ولا سيما سوريا التى تمثل عمقا استراتيجيا لمصر والعالم العربى.

العالم - مراسلونا

وأوضح مراسل العالم من القاهرة الزميل إسلام ابو المجد، ان النائبة الناصرية نشوى الديب قالت إن العدوان على الجيش الاول فى سوريا هو بمثابة عدوان على الجيش الثانى والثالث فى مصر وهو تهديد صريح للأمن القومى المصرى وافساح المجال لتنفيذ المخطط الصهيوامريكى لترسيم خريطة الشرق الأوسط الجديد بعد أن تم إيقاف مخطتهما بفضل ثورة 30 يونية.

واضافت: ان الاعتداء الامريكى السافرعلى سيادة دولة عربية لها سيادة وعضو فى الامم المتحدة وعضو بالجامعة العربية يؤكد جليا ان امريكا صانعة للارهاب وداعمة للارهابيين .

وقالت الديب فى بيان رسمى تلقى "موقع قناة العالم" نسخة منه: إن الاعتداء السافر على الشقيقة سوريا سيزيدها قوة ويزيد الشعب العربى اصرارا فى المضى الى طريق الصمود والمقاومة من أجل أمة عربية ترفض الخضوع والخنوع للغطرسة الأمريكية التى خرقت القوانين الدولية والأعراف الانسانية واستهدفت تدمير الجيش العربى فى العراق وليبيا وتمد نيرانها صوب الجيش السورى وليس الجيش المصرى ببعيد عن مخططها الدنئ.

مِن جانبه  قال النائب أحمد الطنطاوي، إن الاعتداءات الأمريكية على الأراضي السورية استمرار للدور الأمريكي السيئ المتآمر على سوريا وليس غريبا على أمريكا، مشيرا الى ان ما حدث يساعد على استمرار الأزمة والخاسر الوحيد هو الشعب السوري الذي لم يكن مديونًا بدولار واحد، أصبح الملايين منه يتسولون قوت يومهم بسبب السياسات الأمريكية التي تدعم الجماعات المسلحة وتجهض الحلول السياسية.

بينما علق النائب مصطفي بكري علي البيان الصادر عن وزارة الخارجية المصرية قائلا : هو بيان متوازن فرضته التوازنات الاقليميه والدوليه ووضعية مصر في الوقت الراهن وما تواجهه من تحديات ومع ذلك فإن البيان المصري تضمن:

* ان البيان لم يبرر الضرب ولم يدعمه كما فعل الاخرون ولم يوجه اية ادانه لسوريا أو يحملها مسؤلية ضرب المدنيين بالأسلحة الكيمائيه في خان شيخون.

* ان البيان المصري طالب روسيا وامريكا بالتمسك بالشرعيه الدوليه في اتهام لايخلو من معني يشير الي خروج امريكا عن ثوابت الشرعيه الدوليه.

*  تضمن البيان اصرار مصر علي موقفها المتمثل بالتمسك بالحل السلمي وليس الحل العسكري ، مما يعني الرفض والادانه لاستخدام القوه - هذا هو مضمون البيان.

2

 

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة