حملات ترهيب من الحكومة التركية ضد المعارضين للاستفتاء الدستوري + فيديو

السبت ٠٨ أبريل ٢٠١٧ - ١٠:١٠ بتوقيت غرينتش

أنقرة (العالم) 2017.04.08 ـ حذرت منظمات حقوقية معنية في الدفاع عن حقوق الإنسان وحرية التعبير، من قيام السلطات التركية بحملة منظمة من الترهيب ضد المعارضين للاستفتاء الدستوري منتصف الشهر القادم، حيث قامت السلطات بسجن أكثر من 150 صحافياً وأغلقت أكثر من 170 وسيلة إعلامية معارضة.

العالم ـ تركيا

وحذرت الباحثة من منظمة هيومن رايتس ووتش إيما سنكلير ويب من حملة للسلطات التركية عبر وسائل التواصل الاجتماعي ضد حملة "لا" التي ينشط عبرها ناشطون معارضون للتعديلات الدستورية وقالت إن السلطات تقوم بتعقبهم لإسكاتهم وخلق حالة من الخوف لديهم.

وقالت رئيس مركز "آريا" للأبحاث شكرية إرجان لمراسلنا: أجرينا استطلاعاً شمل أكثر من 4000 تركي من مختلف المحافظات التركية.. 42 بالمأة موافقون على النظام الرئاسي فيما يعارضه 58 بالمأة، وإن نسبة الرافضين أكثر.. لأن بعضهم يتأثرون بتخويف الحكومة، لهم لكن الشعب التركي سيرفض التعديلات الصورية ولن ينفع ترهيب السلطات لهم.

هذا فيما بين ممثل صحيفة "بيرغون" في أنقرة ياشار أيدن لمراسلنا أن: إردوغان يعمل على خلق حالة من الخوف بين صفوف المواطنين لدعم دستوره الرئاسي في الاستفتاء بأولوية قصوى، إلا أن هذا النهج لم يؤتي ثماره المرجوة حتى الآن.

وأضاف أنه و: بعد 15 تموز وضع حزب العدالة والتنمية تركيا تحت حكم الطوارىء ويعمل على إغلاق المجلات والصحف المعارضة لسياساته.

لمزيد من التفاصيل إليكم هذا الفيديو..

1-104

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة