العدوان على سوريا يقلب اليمين الأميركي المتطرف على ترامب

العدوان على سوريا يقلب اليمين الأميركي المتطرف على ترامب
السبت ٠٨ أبريل ٢٠١٧ - ١٢:٤٦ بتوقيت غرينتش

اعترض اليمينيون المتطرفون من أنصار الرئيس الأميركي دونالد ترامب على إصداره الأمر بضرب قاعدة عسكرية في سوريا، معتبرين أنه بدأ يتخلى عن مواقفه القومية التي دافع عنها خلال الحملة الانتخابية.

العالم - الامیرکیتان

يقول مايك سيرنوفيتش أحد قياديي حركة "آلت رايت" القومية للبيض: إن "كل الذين كانوا يؤمنون بوفاء ترامب الكامل تلقوا إنذارا اليوم".

واتهمت الحركة ترامب بالتخلي عن المواقف الانعزالية التي أعلنها خلال حملته الانتخابية مستخدمة هاشتاغ #سوريا_خدعة (سيريا هوكس).

ويتابع سيرنوفيتش المتخصص في نظريات المؤامرة في تسجيل فيديو نشره على الانترنت الجمعة "نعلم أن الأسد لن يسمم شعبه"، وأضاف أن "الدولة العميقة تريد حربا مع روسيا وتستخدم الهجوم بالغاز في سوريا الذي هو خدعة في الواقع لإطلاق حرب عالمية ثالثة".

وتقول هذه النظرية أن الإدارة العسكرية والمدنية تعملان ضد موقف الرئيس الجديد المعارض للبيروقراطية في واشنطن.

وينفي بعض مؤيدي هذه النظرية حصول هجوم كيميائي بينما يرفض آخرون فكرة أن يكون الأسد أمر بشن الهجوم ويقولون إن الأمر يتعلق بهجوم ملفق لمقاتلين ضد الأسد مثل جبهة أحرار (النصرة سابقا) لحمل الرأي العام على الاشتباه بدمشق.

وتساءل اليكس جونز مسؤول موقع "انفو وورز" من اليمين المتطرف الذي يدعم فكرة أن الهجوم خدعة لحمل ترامب على الانضمام إلى موقف المحافظين التقليديين "لماذا يقوم الأسد بذلك بينما هو في طور الانتصار؟".

ويضيف انه إذا رضخ ترامب "للجبهة المعادية لسوريا لإثبات أنه ليس دمية بيد روسيا، فلن يتوقفوا عند هذا الحد".

المصدر: ميدل ايست اونلاين

102-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة