الحرس الثوري: الثورة الإسلامية غيّرت موازين القوى العالمية

الجمعة 21 إبريل 2017 - 17:02 بتوقيت غرينتش
الحرس الثوري: الثورة الإسلامية غيّرت موازين القوى العالمية

وصف مساعد قائد الحرس الثوري الإيراني العميد حسين سلامي الثورة الإسلامية بأنها غيرت موازين القوى العالمية وأن أفكارها انتشرت في مناطق واسعة وحققت انتصارات ميدانية واوجدت طاقات هائلة.

العالم ـ إيران

وقال سلامي في كلمة ألقاها خلال منتدى علماء الدين العاملين في الحرس الثوري يوم الجمعة، إن الثورة الإسلامية فرضت تحديات وفتحت جبهات جديدة على الأعداء وحققت انتصارات ميدانية عليهم.

وأضاف: لقد استطاعت الثورة الإسلامية رفع رايتها وحيازة قوة فائقة تترك تأثيرات هائلة في منطقة تعدّ قلب العالم.

وتابع أنه: منذ انتصار الثورة الإسلامية فإن هيمنة القوى الكبرى على العالم الإسلامي والمنطقة باتت تؤول إلى الاضمحلال.

واعتبر أن مجابهة العالم الاستكباري مع الثورة الإسلامية تشمل جميع الصعد والساحات العالمية وأنها امتدت إلى مختلف السوح الاقتصادية والثقافية والسياسية والعسكرية وماتزال قائمة.

ونوه إلى أنه لايمكن العثور في تاريخ البشرية على دولة فرضت عليها كل هذه الضغوط على مختلف الصعد من قبل القوى الاستكبارية طيلة عقود لكنها استطاعت الصمود وتحقيق الشموخ والانتصار بفضل الدعم الإلهي.

وأشاد بقائد الثورة ووصفه بأنه يتسم بالحكمة في قيادة سفينة البلاد إلى شاطئ الأمان والاستقرار وإنقاذها من مختلف التهديدات.

واعتبر أن الثورة الإسلامية أحيت مجد الإسلام وعظمته وأنها باتت اليوم عنصراً يعمل على إضعاف قوة أميركا وتفوقها العالمي.

ووصف الاقتصاد الأميركي بالمريض وقوتها العسكرية بالمتآكلة وأن الأميركيين فقدوا السيطرة على زمام الإمور.

ونوه إلى أن إيران تتواجد في بيئة تحيط بها النيران إلا أنها تحظى بقائد يتسم بالحكمة وبعد النظر والقوة وهو ماجعل ثورتها تكتسب قدرات هائلة.

ولفت إلى أن إيران استطاعت بلوغ مكانة مرموقة على صعيد قوتها الدفاعية بحيث جعلت الأعداء عاجزين عن توجيه أية تهديدات إلا أن قطاعها الاقتصادي مايزال يتطلب بلوغ مرحلة الازدهار لكي يحبط الأعداء في هذا المجال أيضا.

وأشار إلى تأكيد قائد الثورة على الاقتصاد المقاوم وقال إنه وجّه برفع مستوى الإنتاج وخلق فرص العمل من أجل الارتقاء بالمستوى الاقتصادي للبلاد إلى ذات مكانتها الدفاعية المتطورة وهو أمر ممكن التحقق.

واعتبر أن ما أنقذ البلاد من مختلف التهديدات لحد الآن يتمثل بنشاطات الحكومة والشعب عملاً بنهج قائد الثورة وتوجيهاته.

المصدر: وكالة فارس

104-10