دورة برشلونة: نادال يتوج باللقب للمرة العاشرة

دورة برشلونة: نادال يتوج باللقب للمرة العاشرة
الأحد ٣٠ أبريل ٢٠١٧ - ٠٩:٤٦ بتوقيت غرينتش

توج الاسباني رافايل نادال المصنف ثالثا بلقب بطل دورة برشلونة الاسبانية البالغ مجموع جوائزها نحو 2,374 مليوني يورو، للمرة الثانية تواليا والعاشرة في مسيرته بفوزه الأحد في المباراة النهائية على النمسوي دومينيك تييم الرابع 6-4 و6-1.

وكرر نادال سيناريو دورة مونتي كارلو للماسترز التي توج الأسبوع الماضي بلقبها للمرة العاشرة، ويأمل في ان يواصل سلسلة "العشرات" عندما يخوض بطولة رولان غاروس الفرنسية بين 28 ايار/ مايو و11 حزيران/ يونيو، حيث يسعى الى تعويض خيبة مشاركتيه الأخيرتين عندما خرج من الدورين ربع النهائي والثالث، والظفر باللقب العاشر.

ووصف اللاعب الإسباني ما اختبره في الأسبوعين الأخيرين، قائلا "إنهما اسبوعان من الانتصارات المتتالية، في مونتي كارلو وهنا. دورتان مميزتان جدا بالنسبة لي، وهذه بداية مثالية لـ(دورات) الملاعب الترابية".

وواصل "يعني لي الكثير أن أصل الى الرقم 10 هنا في برشلونة، أمام مشجعي نادينا، أنا سعيد ومتأثر جدا".

ولم يجد نادال (30 عاما) الذي عزز رقمه القياسي للألقاب على الملاعب الترابية (51) وحقق فوزه الـ53 من أصل 56 مباراة في دورة برشلونة، صعوبة في تخطي تييم الذي أقصى في نصف النهائي البريطاني اندي موراي الأول، إذ احتاج الى حوالى ساعة ونصف ساعة لتحقيق فوزه الثالث على النمسوي من أربع مواجهات بينهما.

وفشل تييم في احراز لقبه الثاني في 2017 (بعد دورة ريو دي جانيرو) والتاسع في مسيرته من أصل 12 مباراة نهائية، على رغم أنه بدأ المباراة بقوة وحصل على فرصة كسر ارسال الإسباني منذ الشوط الأول، لكن الأخير الذي بلغ نهائي بطولة استراليا المفتوحة ودورة ميامي الاميركية وخسر في المرتين أمام السويسري روجيه فيدرر، استدرك الأمر وتبادل الأشواط مع منافسه حتى الشوط العاشر الذي حقق فيه الفارق بفوزه به على ارسال تييم.

ورأى نادال أن "المجموعة الاولى كانت حاسمة" من أجل الفوز بالمباراة، مضيفا "كان صعبا. فرصي كانت أكثر من فرصه، لكنها (المجموعة الأولى) كان متقاربا جدا ولهذا السبب احتفلت بكثير من الطاقة في نهايته".

ثم فرض الإسباني الذي رفع رصيده بالمجمل الى 71 لقبا (بينها 14 في الغراند سلام)، هيمنته التامة على المجموعة الثانية التي فاز بأشواطها الخمسة الأخيرة وحسمها في غضون 40 دقيقة، منهيا المواجهة في ساعة و31 دقيقة.

ورغم الخسارة، لم يكن تييم محبطا بل أكد "أنا استمعت حقا خلال هذا الأسبوع في برشلونة. هناك أمور أسوأ من الخسارة أمام أعظم لاعب على الملاعب الترابية".

المصدر : فرانس برس

5

تصنيف :
كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة