الخلافات الاماراتية السعودية ومستقبل تواجدهم في الجنوب اليمني - الجزئ الثانی

الأحد ٣٠ أبريل ٢٠١٧ - ١١:٠٢ بتوقيت غرينتش

ناقشنا في هذه الحلقة الاختلافاتِ الامارتية السعودية حولَ تقاسمِ اليمن وظهورِ هذه الاختلافاتِ الى العلن حيثُ تواصلت الاحتجاجاتُ المنددة باقالةِ محافظ عدن عيدروس الزبيدي وشخصياتٍ اخرى تمثِّلُ التواجدَ الاماراتي في اليمن كما ابدا بعضُ المسوولين الاماراتيين امتعاضَهم ازاءَ قرارات الرئيس المستقيل عبدربه منصور هادي مؤكدين اَنّ قراراتِهِ لا تقدِّمُ ولا تأخِّر.

واكدتْ ما تُسمى بالمقاومةَ الجنوبية في بيان لها أنها لن تعترفَ بقراراتِ هادي، ودعتْ الى التأهبِ ضد الموالين للسعودية والداعمينَ لهادي في عدن والجنوب. وتاتي هذه التطوراتُ في ظل الاختلافاتِ المتصاعدة بين ابوظبي والامارات على خلفيةِ تضاربِ المصالح في اليمن.

وقالَ سياسيون يمنيون اِنّ الاقالاتِ الاخيرةَ لهادي كانت اوامرَ سعوديةً ورداً سريعاً تجاهَ الامارات التي باتت تمسكُ بمفاتيحَ عدةٍ في المحافظاتِ اليمنية الجنوبية وَسْطَ تقاريرِ عن جهودٍ اماراتية لدعم انفصالِ اقليم حضرموت وعدن واخراجِ السعودية من اللعبة بشكلٍ كامل في الجنوب وهذا ما ادى الى تفاقمِ الاوضاعِ وارتفاعِ حدةِ التوتراتِ بين البلدين.

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة