تحت جنح الظلام..

5 انتحاريين يقتحمون مخيماً للاجئين السوريين والعراقيين ويقتلون العشرات

5 انتحاريين يقتحمون مخيماً للاجئين السوريين والعراقيين ويقتلون العشرات
الثلاثاء ٠٢ مايو ٢٠١٧ - ٠١:٠١ بتوقيت غرينتش

تعرض نازحون سوريون ولاجئون عراقيون فجر اليوم، لهجوم دموي من قبل 5 انتحاريين من ارهابيي تنظيم داعش بالقرب من معبر "رجم الصليبي" على الحدود السورية الشمالية مع العراق، ما ادى الى استشهاد 37 شخصاً منهم، وأصابة أكثر من 30 آخرين.

العالم - مراسلونا

واكد المرصد السوري: "فجَّر 5 انتحاريين على الأقل، من تنظيم داعش، أنفسهم بالقرب من مخيم رجم الصليبي" للاجئين العراقيين والنازحين السوريين في محافظة الحسكة (شمال شرقي سوريا)، مشيراً الى ان غالبية الضحايا والجرحى هم من محافظة صلاح الدين وقضاء بعاج في العراق ومن دير الزور في سوريا.

وكان المرصد قد أشار إلى أن الهجوم الانتحاري وقع بالقرب من هذا المخيم في محيط منطقة رجم الصليبي، الواقع بالقرب من الحدود العراقية شرق البلاد. وأوضح أن "بعض الانتحاريين تمكنوا من التوغل إلى داخل المخيم".

وأفاد الهلال الأحمر الكردي، من جهته، بأن الهجوم وقع عند الساعة الرابعة فجراً (01.00 ت.غ).

وقد أخذ المخيم اسمه من حاجز عسكري تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية الكردية في ريف الحسكة، حيث يخضع اللاجئون من دير الزور هناك إلى إجراءات أمنية مشددة قبل السماح لهم بالدخول إلى الحسكة أو القامشلي.

ويقع المخيم على مقربة من الحاجز العسكري وسط الصحراء، يؤوي في اثناء الهجوم 300 عائلة فرّت من العراق او 2500 آلاف لاجئ فروا من المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "داعش" في دير الزور والرقة شمالي سوريا.

ويتشكل المخيم من مجموعة من الخيم المهترئة إلى جانب الحاجز الكبير، الذي تتحكم فيه القوات الكردية، حيث يتم التحقيق معهم وويمكثون هناك إلى حين إيجاد كفيل يسمح لهم بالمغادرة باتجاه الحسكة.

103-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة