مظاهرات الفيسبوك في المغرب تقض مضاجع السلطات

مظاهرات الفيسبوك في المغرب تقض مضاجع السلطات
الإثنين ٠٨ مايو ٢٠١٧ - ٠٦:١٨ بتوقيت غرينتش

ندد والي إقليم الحسيمة في شمال المغرب الأحد بـ "الأخبار الزائفة" و "مظاهرات الفيسبوك" التي تصدر عن قادة الاحتجاجات في الحسيمة مضيفا أنهم سيحاسبون "أمام القضاء على دعواتهم للعنف".

العالم - المغرب

وقال محمد اليعقوبي لوكالة فرانس برس "الحسيمة مدينة عادية وتعمل بشكل عادي ومؤسساتها تعمل. هناك ببساطة بين فترة وأخرى تظاهرات لكن أقل عددا مما هي في باقي الجهات".

وتشهد الحسيمة الواقعة في منطقة الريف، تظاهرات منتظمة منذ وفاة بائع سمك نهاية أكتوبر 2016 داخل شاحنة نفايات.

واتخذت هذه التظاهرات مع مرور الأشهر طابعا اجتماعيا وسياسيا للمطالبة بالتنمية في هذه المنطقة التي يعتبر سكانها أنها مهمشة.

وأضاف اليعقوبي أثناء مقابلة معه في مكتبه "كل شيء افتراضي. وعند رؤية حسابات فيسبوك لهؤلاء الناس يمكن أن نعتقد أن المدينة تشتعل في حين لا شيء يحدث" في الواقع.

ونظم آخر تجمع مساء السبت الذي اتخذ شكل حلقة ضرب على الطناجر.

ووصف الوالي "خطاب هؤلاء الناس "قادة التحرك" بسلسلة من الأخبار الزائفة. هم يقولون الشيء ونقيضه" منددا بـ "دعوات للعنف" و"بخطاب نشر رعب وتوظيف".

وقال والي إقليم الحسيمة "يجب رؤية دعايتهم عبر فيسبوك وما تحتويه من شتائم وتهجمات خطرة على نواب. إن هؤلاء الناس لا يقبلون أية وجهة نظر مخالفة وينعتون كل من ليسوا متفقين معهم بـ"الخونة"، مشيرا إلى إضفاء بعد ديني "بغرض حشد أوسع" للناس.

وأضاف "هناك إجراء "قضائي" سار (..) وسيحدد القضاء من يقف وراء" هذه الاحتجاجات والتحريض.

وقال أيضا "نحن نتحدث مع المغاربة كافة وأنا موجود كل يوم في المدينة للتحادث مع السكان (..) المشكلة هي أن خطابهم يتغير".

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة