مسؤول أمريكي يكشف: ما سيتجنب ترامب قوله بالسعودية؟

السبت 20 مايو 2017 - 12:30 بتوقيت غرينتش
>

كشف مسؤول بالإدارة الأمريكية، إن خطاب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، سيتجنب استخدام مصطلح "التطرف الإسلامي الإرهابي،" مراعاة للسعودية التي تعتبر مهد التطرف الاسلامي في العالم، وذلك وفقا للنسخة غير النهائية من كلمة ترامب التي سيلقيها في السعودية.

العالم - السعودية

وأوضح المسؤول الذي فضل عدم الكشف عن اسمه في تصريح لـCNN إن كلمة ترامب "التي قد يطرأ عليها تغيير" ستحث القادة المسلمين على "طرد الإرهابيين من المناطق التي تؤدون فيها العبادات،" والدفع بالمعركة ضد التطرف واعتبارها معركة بين "الحق والشر."

وقال مسؤول آخر في البيت الأبيض سبقت صعود ترامب إلى الطائرة متوجها إلى الرياض: "نحن لا نريد تقديم محاضرات لأي أحد،" في الوقت الذي قال فيه محللون في تصريحات سابقة إن مهمة الرئيس الأمريكي صعبة في التطرق لأمور والمناورة بين مواضيع حساسة خلال خطابه حيث أنه سيكون تحت مجهر الشارع الأمريكي في الوقت الذي لا يرغب فيه بتوجيه كلمات قد تعتبر "مهينة" للمسلمين.

ويشار إلى أن ترامب سيلقي خطابا أمام 50 قائدا وزعيما مسلما بدأوا بالتوافد إلى العاصمة السعودية، الرياض، للمشاركة في القمة العربية الإسلامية الأمريكية.

106-3