شمخاني : رفض التحقيق الحيادي بشأن خان شيخون ذريعة اميركية للتدخل العسكري

شمخاني : رفض التحقيق الحيادي بشأن خان شيخون ذريعة اميركية للتدخل العسكري
الثلاثاء ٢٣ مايو ٢٠١٧ - ٠٤:٥٩ بتوقيت غرينتش

اكد امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني ونظيره الروسي نيكولاي باتروشيف خلال لقائهما في موسكو اليوم على ضرورة تنفيذ الاتفاقيات الامنية بين البلدين .

العالم - ايران

وبحث الجانبان خلال اللقاء الذي جاء قبل عقد اول اجتماع لامناء مجالس الامن القومي للدول الاعضاء في الائتلاف ضد الارهاب الحليفة لسوريا، في مدينة زاويدو الروسية، بحثا سير التعاون الجاري بين البلدين في حقل مكافحة الارهاب والتطرف واكدا ضرورة استمرار المشاورات المشتركة وتبادل المعلومات على مستوى الاجهزة الامنية والسياسية والعسكرية بهدف زيادة تاثير خطط التصدي للارهاب في سوريا والعراق وباقي مناطق التي تواجه ازمات امنية في المنطقة .

واستعرض شمخاني في اللقاء الوضع العسكري والامني الجديد على صعيد الازمة السورية والتاثيرات المدمرة للتدخل العسكري غير المشروع لبعض الدول والتي من شانها تعقيد الاوضاع القائمة وتقوية جبهة الارهاب التكفيري المهزومة وقال ان النجاحات العسكرية والسياسية المستمرة للتحالف الحقيقي ضد الارهاب والتي قادت الى اقرار وقف اطلاق النار والحد من العنف واراقة الدماء في سوريا هي السبب الرئيسي وراء تزايد المساعي المنظمة لرعاة الارهاب التكفيري للحفاظ على القدرة المعنوية والعملانية للارهابيين.

كما اعتبر شمخاني رفض قبول مقترح ايران وروسيا بشان اجراء تحقيق مستقل وحيادي حول الهجوم الكيمياوي المزعوم في منطقة خان شيخون في سوريا لهو دليل على الذرائع الاميركية للتدخل العسكري غير المشروع في سوريا وقال : من الضروري للدول في الخط الاول للمحاربة الحقيقية للارهاب مواصلة اسناد الجيش والقوات الشعبية السورية فضلا عن ان استثمار المبادرات السياسية الرامية الى تسريع سير المفاوضات السورية – السورية والحد من تاثير الممارسات المدمرة لحماة الارهاب التكفيري في سوريا .

بدوره اعتبر باتروشيف عقد اجتماع مثل اجتماع امناء مجالس الامن القومي للدول الاعضاء في الائتلاف ضد الارهاب بانه مسار موثوق لاحلال الحوار محل الخيار العسكري والعنف.

واعرب عن ارتياحه حيال العلاقات المتنامية بين البلدين في مختلف الابعاد واصفا تجربة التعاون الوثيق والمؤثر بين ايران وروسيا على صعيد مكافحة الارهاب بالناجح جدا واعتبرها ضمان للحد من التوتر واعادة الاستقرار الراسخ الى سوريا.
المصدر : فارس

109-3

تصنيف :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة