واشنطن بوست: بعد تطمينات ترامب.. المنامة تشن حملة دموية على المعارضة

واشنطن بوست: بعد تطمينات ترامب.. المنامة تشن حملة دموية على المعارضة
الجمعة ٢٦ مايو ٢٠١٧ - ٠٥:٢٢ بتوقيت غرينتش

وصفت صحيفة واشنطن بوست الأميركية عملية اقتحام الدراز بالحملة الدموية الأشد التي تشنها الحكومة البحرينية على المعارضة منذ سنوات.

العالم - البحرين

وقالت الصحيفة في تقرير نشر يوم الأربعاء، إن الهجوم الذي شنّته القوات الحكومية في البحرين ضد منزل الشيخ عيسى قاسم أدى إلى مقتل 5 أشخاص على الأقل واعتقال المئات في أحد أكبر الحملات القاتلة منذ اندلاع الاحتجاجات في العام 2011 ضد النظام الملكي المدعوم من الغرب.

وقال ناشطون معارضون إن الشرطة استهدفت اعتصاما سلميا خارج منزل عالم دين بارز في البحرين، وإن من بين القتلى ناشط بيئي.

وقد اشتعلت الاحتجاجات والاشتباكات منذ سنوات في الجزيرة الصغيرة الاستراتيجية، بين النظام الملكي والأغلبية من اتباع ال البيت في البحرين التي تشتكي من التمييز وغيره من الانتهاكات.

ورأت الصحيفة أن توقيت الهجوم كان صادما، إذ جاء بعد يومين من تأكيد الرئيس ترامب علنا ​​لملك البحرين بأن علاقتهما ستكون خالية من "التوتر" الذي حدث في الماضي - وهو إشارة واضحة إلى التأنيب المتكرر من إدارة أوباما للبحرين بسبب انتهاكاتها لحقوق الإنسان.

وتضمن خطاب ترامب الذي كان متوقعا على نطاق واسع ضمانات لدول الخليج (الفارسي) بأن "أصدقاءنا لن يشككون أبدا في دعمنا".

وفي البحرين، رأى خصوم الحكومة قمة الرياض وظهور ترامب مع الملك البحريني على أنه أعطى موافقة ضمنية للهجوم الذي نفذ يوم الثلاثاء.

وذكرت الواشنطن بوست إن وزارة شؤون الإعلام البحرينية لم تستجب على الفور لطلب مزيد من التفاصيل حول الظروف التي أدت إلى مقتل الخمسة، أو حول تطور العلاقات الأميركية مع البحرين.

وقد تدهورت الحياة السياسية بشكل مطرد منذ أن قامت الحكومة، بمساعدة من حلفائها الخليجيين، بسحق انتفاضة مؤيدة للديمقراطية بقيادة اتباع ال البيت في عام 2011. ومنذ ذلك الحين، سجن أبرز الشخصيات المعارضة في البحرين، وهرب آخرون من البلاد أو لا زالوا يواجهون المحاكمة.

مرآة البحرين

2-3

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة