الفقر والجوع يهدد حياة 19 ميليون يمني

الجمعة 2 يونيو 2017 - 13:19 بتوقيت غرينتش
 

بات الفقر والجوع يهددان حياة 19 مليون يمني مع استمرار العدوان والحصار السعودي في ظل نقص شديد للمواد الغذائية وغياب غير مبرر للمنظمات الدولية.

العالم - اليمن

تتصاعد حدة الازمة الانسانية في اليمن مع استمرار الحصار واغلاق الموانئ والمطارات فحالات الفقر والمجاعة تزداد من يوم لآخر ساهم في ذلك عدم قيام الأمم المتحدة ومنظماتها الإغاثية في سد احتياجات 19 مليون يمني.

وتحاول المنظمات الإغاثية اليمنية أن تقوم بما عجزت عنه المنظمات الدولية من خلال توزيعها لمواد غذائية في إطار محاولاتها للتخفيف من وطأة الوضع الانساني.

ينتظر الحاج عبدالله الخمسيني العمر دوره لأخذ حصته من سلة غذائية توزعها إحدى المؤسسات الإغاثية. الأوضاع الاقتصادية الصعبة التى تفاقمت بفعل العدوان والحصار هي من أجبرت عبدالله للحضور إلى هذا المكان وسط العاصمة صنعاء للحصول على غذاء له ولأسرته المكونة من ثلاثة عشر فرداْ.

في كل مكان يبحث اليمنيون عن الغذاء، فالمجاعة تهدد 19 مليونا منهم. فيما تتسب في موت طفل كل عشر دقائق بسبب النقص الحاد في الأغذية وذلك في أكبر كارثة إنسانية تشهدها البلاد. حدة الأزمة الانسانية تصاعدت بفعل العدوان والحصار كما أشارت منظمة الأمم المتحدة. فسبعة ملايين شخص ينتظرون الموت وأضحوا بحاجة ماسة وعاجلة للإمدادات الغذائية.

إغلاق المنافذ الجوية والبحرية واستهدافها بهدف منع دخول الغذاء هو ما فاقم من الاوضاع الانسانية في اليمن وازدياد حالات الفقر والمجاعة. حيال ذلك لم تقدم الامم المتحدة شيئا لليمنيين. فهي عاجزة حتى عن جمع ملياري دولار لسد الاحتياجات الانسانية الضرورية في اليمن أو حتى للضغط على دول تحالف العدوان برفع الحصار.

للمزيد من التفاصيل شاهدوا الفيديو المرفق ..

216-10