“الحوت الأزرق” لعبة تقود شابا للانتحار

“الحوت الأزرق” لعبة تقود شابا للانتحار
السبت ١٠ يونيو ٢٠١٧ - ٠٣:٣٧ بتوقيت غرينتش

تسببت إحدى أخطر الألعاب الإلكترونية وتدعى “الحوت الأزرق” شابا يبلغ 13 عاما إلى إنهائه لحياته بالانتحار شنقا في غرفته بمحافظة جدة.

العالم - حوادث

وأوضح أحد أقارب الشاب أن أسرة الفقيد صدموا بالعثور عليه منتحرا بغرفته بعد أن علق نفسه في الدولاب، ولم يجدوا ما يفسر ما حدث سوى وجود لعبة على جهازه الجوال تدعى “الحوت الأزرق”.

وباشرت شرطة جدة بلاغا الثلاثاء الماضي، يفيد بوجود شاب سعودي قام بالانتحار شنقا بربط عنقه بحبل مشدود بدولاب داخل منزل أسرته التي تسكن في أحد الأحياء السكنية بالمحافظة، ليتم إيداع جثمانه بثلاجة الموتى بالمستشفى، وبدأت مجريات التحقيق لمعرفة أسباب الوفاة.

ولعبة “الحوت الأزرق” المنتشرة على الإنترنت، عبارة عن مجموعة من التحديات وأفلام الرعب تنتهي بتحدي الانتحار، حيث إنها تسببت في حصد أرواح مراهقين ومراهقات حول العالم، والتي انتشرت بين الأسر بسبب غياب الرقابة على المراهقين.

المصدر : عين اليوم

120 -10

كلمات دليلية :

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة