فلکیون یتوقعون غرة شوال وأول أيام عيد الفطر

الثلاثاء 13 يونيو 2017 - 05:05 بتوقيت غرينتش
.

توقع مختصون في الحسابات الفلكية أن توافق بداية شهر شوال المقبل وأول أيام عيد الفطر، يوم الأحد الموافق لـ 25 حزيران الحالي، وبذلك تكون مدة شهر رمضان لهذا العام 29 يوما.

وأوضح مدير الموقع الفلكي الفلسطيني، داود الطروة في تصريح لوسائل اعلام فلسطينية اطلع عليه، إن هلال شهر شوال للعام الهجري الحالي (1438) سيولد فجر يوم السبت الموافق 24 حزيران 2017، في تمام الساعة 05:31 دقيقة بتوقيت مدينة القدس، وهو يوم الرؤية.

وبحسب الطروة فإن "الشمس ستغرب في هذا اليوم في مدينة القدس في تمام الساعة 19:48 دقيقة، بينما سيغرب القمر في تمام الساعة 20:07 دقيقة، وبناء على هذه المعايير الفلكية، فإنه رغم صعوبة رؤية الهلال من فلسطين في ذلك اليوم الا أنه من المتوقع أن يُرى الهلال من وسط وجنوب وغرب أفريقيا وجنوب غرب الجزيرة العربية وغرب المحيط الهندي وأميركا الشمالية والجنوبية والمحيط الأطلسي، وبما أن الهلال سيشاهد في هذه المناطق، وسيغرب في جميع الدول العربية والإسلامية بعد غروب الشمس، فعليه من المتوقع أن تعلن معظم الدول العربية والإسلامية وبما في ذلك السعودية يوم الأحد الموافق 25 حزيران غرة شهر شوال وأول أيام عيد الفطر وبذلك تكون مدة شهر رمضان لهذا العام 29 يوما".

من جهتها أشارت الأمانة العامة للمجلس الأوروبي للإفتاء، إلى أن الحسابات الفلكية الدقيقة تشير إلى أن هلال شهر شوال لعام 1438هـ سيولد في الساعة 02:31 حسب التوقيت العالمي الموحد (GMT  غرينيتش)، من يوم السبت (24 حزيران 2017)، الموافق لـ 29 رمضان 1438ه، أي ما يوافق الساعة 05:31 حسب التوقيت المحلي لمكة المكرمة.

وأضافت الأمانة أن الرؤية فى اليوم ذاته ممكنة في الأميركيتين، وجزء من إفريقيا الغربية، وجنوب إفريقيا، وكذلك ممكنة في وسط إفريقيا إذا استعين بتلسكوب، وعليه سيكون أول شهر شوال (عيد الفطر) لعام 1438هـ، يوم الأحد الموافق (25 حزيران 2017).

ووافقت بداية شهر رمضان 2017 لعام 1438 هجرية، يوم السبت 27 أيار لعام 2017 ميلادية، ويتم استطلاع هلال شهر شوال في يوم السبت الموافق لـ 24 حزيران 2017 الموافق لـ 29 من رمضان 1438 هجرية.

ويدور خلاف قديم جديد بين المراجع الشرعية والهيئات الإسلامية الرسمية المعنية بإعلان واعتماد بداية ونهاية الأشهر الهجرية القمرية بسبب الخلاف حول الاعتماد على الحسابات الفلكية أو الرؤية الشرعية "العين المجردة" وكذلك استخدام المناظير والتلسكوبات في رصد الهلال.

وعلى صعيد أتباع مدرسة أهل البيت عليهم السلام، يختلف مراجع الدين حول تحديد الهلال بسبب اختلاف الأسس والمباني التي يعتمدون عليها لرؤية الهلال واختلاف المطالع، ما أدى إلى انفراد المرجع الشيعي الأعلى في العراق علي السيستاني عن باقي المراجع في تحديد رمضان العام الحالي (1438 هـ/ 2017 م).