مصر.. اعتقال عشرات الناشطين المحتجين على اتفاقية "تيران وصنافير"

الجمعة 16 يونيو 2017 - 16:06 بتوقيت غرينتش
.

اعتقلت الشرطة المصرية، اليوم الجمعة، عشرات الناشطين الداعين للتظاهر احتجاجا على موافقة البرلمان على اتفاقية ترسيم الحدود مع السعودية التي أقرت بعائدية جزيرتي تيران وصنافير للرياض.

العالم - مصر

وقال محام يعمل من أجل الإفراج عن الموقوفين إن الشرطة اعتقلت 50 ناشطا من مختلف أنحاء البلاد منذ تصديق البرلمان، يوم الأربعاء، على الاتفاقية التي تنص على نقل السيادة على جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية، على أن يبدأ تنفيذ الاتفاقية فور تصديق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي عليها ونشرها في الجريدة الرسمية.

كما تظاهر عشرات الصحافيين، الثلاثاء، ضد الاتفاقية وسط القاهرة قبل أن تفرقهم قوات الأمن.

هذا وفجرت الاتفاقية منذ توقيعها في أبريل/نيسان 2016 احتجاجات ومظاهرات غاضبة، وأصدر القضاء المصري أحكاما متناقضة حولها.

ففي 16 يناير/كانون الثاني قضت المحكمة الإدارية العليا باعتبار الاتفاقية "باطلة"، لكن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قررت في أبريل/نيسان اعتبارها سارية.

إلى ذلك، شهدت مناطق عدة في مصر، اليوم الجمعة، تشديدات أمنية مكثفة حالت دون خروج تظاهرات شعبية ضخمة دعت لها أحزاب وقوى سياسية معارضة، احتجاجا على موافقة البرلمان المصري على اتفاقية "تيران وصنافير".

وطوقت الأجهزة الأمنية تجمعا تقدمه المرشح الرئاسي السابق، حمدين صباحي، عقب أداء صلاة الجمعة في مسجد مصطفى محمود بالمهندسين في القاهرة، ولم تستكمل المسيرة، وسط انتشار أمني كبير.

كما خرجت تظاهرات محدودة في ميدان فيصل (غربي العاصمة) وبعض قرى محافظة الشرقية (دلتا النيل - شمال).

ووفق شهود عيان فقد حاصرت قوات الأمن مقار أحزاب وقوى سياسية دعت لخروج تظاهرات شعبية احتجاجا على الاتفاقية، بينها مقر تيار الكرامة (يساري).

جدير بالذكر أن السلطات المصرية أغلقت، أمس الخميس، محطة مترو أنفاق "أنور السادات" المؤدية إلى ميدان التحرير (وسط العاصمة)، وقررت توقف القطارات بالمحطة لـ"دواع أمنية".

المصدر: وكالات