فيديو: آخر تطورات الأزمة الخليجية بين فشل الوساطة التركية وتفاؤل عماني للحل

الإثنين ١٩ يونيو ٢٠١٧ - ٠٦:٠٩ بتوقيت غرينتش

قال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن بلاده ستعتمد على تركيا والكويت وعمان وإيران في حال استمرت الأزمة لسنوات، داعيا إلى رفع الحصار قبل البدء بالحوار.

العالمالعالم الإسلامي

جاء ذلك ردا على تصريحات لوزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور محمد قرقاش الذي رجح أن تستمر الأزمة مع قطر لعدة سنوات، غير أن وزير الخارجية العماني يوسف بن علوي توقع أن تحل الأزمة قريبا.

ككرة الثلج تتدحرج الازمة بالخليج الفارسي على خلفية الكباش السياسي بين السعودية والإمارات والبحرين ومصر من جهة وقطر بجهة مقابلة.. وعلى ما يبدو فإن ترجيحات ارتفاع وتيرة تلك الأزمة تبدو واضحة من خلال ما جاء بتصريحات وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش والتي أكد فيها أن عزل قطر قد يستمر لسنوات.

قرقاش الذي قطعت بلاده والسعودية ودول عربية أخرى علاقاتها مع الدوحة، اتهم قطر بأنها بنت منصة متطورة من الدعم المالي والسياسي والإعلامي للمتطرفين وبإيواء العديد من قياداتهم.

وتأتي مواقف الدبلوماسية الإماراتية هذه في وقت بدأ فيه الحديث يزداد عن فشل الوساطة التركية بعد أن تم رفضها من الرياض وأبو ظبي حينما طالبت أنقرة العواصم تلك بدلائل على صلة الدوحة بالإرهاب.

لكن جرعة أمل ارتفعت في فضاء الأزمة كانت في تصريحات صحفية لوزير خارجية عمان يوسف بن علوي أوضح فيها أن الأزمة الحالية سيتم حلها قريبا .
وضمن أطر حلحلة الأزمة المتفاقمة دعا أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح دول الخليج الفارسي إلى التغلب على الخلاف الدبلوماسي والحفاظ على الوحدة الإقليمية. الشيخ الصباح أعرب في كلمة متلفزة عن أمله في تجاوز الأزمة ومعالجتها وتهيئة الأجواء لرأب الصدع بالحوار .

وعلى ضوء تلك المواقف والمستجدات انتقدت قطر السعودية والإمارات والبحرين ومصر. واتهم مدير مكتب الاتصال الحكومي الشيخ سيف بن أحمد آل ثاني في بيان الدول الأربع بشن حملة دعائية ضدها لا أساس لها، ترمي إلى تشويه صورة قطر على الساحة الإقليمية والدولية على حد وصفه.

216
 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة