جهانغيري: قدراتنا الصاروخية قوة ردع لصالح السلام والإستقرار وأمن المنطقة

الإثنين 19 يونيو 2017 - 21:00 بتوقيت غرينتش

أكد النائب الأول لرئيس الجمهورية اسحاق جهانغيري إن القدرات الصاروخية الإيرانية قوة ردع تصب في خدمة السلام والإستقرار والأمن في المنطقة مشدداً علي أن أمن الشعب الإيراني هو خط أحمر وإن إيران جادة في مكافحة الإرهاب.

العالم - ايران

وخلال إستقباله نواب محافظة سيستان وبلوجستان (شرق) في مجلس الشورى الإسلامي الإثنين، أشار جهانغيري إلى الإعتداءين الإرهابيين لجماعة "داعش" الارهابية، واللذين استهدفا طهران مؤخراً وقال "لحسن الحظ تلقت داعش رداً مناسباً وإن إيران سوف ترد بقوة على أي اعتداء مشابه".

وأضاف قائلاً: لقد أكدت إيران ومنذ البداية إنها تملك إرادة حازمة في مكافحة الإرهاب معرباً عن أمله باجتثاث الإرهاب من المنطقة عموماً.

وأشار إلى الحدود المشتركة بين محافظة سيستان وبلوجستان وكل من باكستان وأفغانستان وإن هذا الأمر يشكل فرصة كبيرة لتطوير المحافظة وقال: إن من يتصور إن الحدود المشتركة تشكل خطورة هي تصور خاطئ معتبراً إن عدم الإهتمام بمزايا الحدود المشتركة سيلحق ضرراً بأهالي المحافظة.

ووصف جهانغيري سواحل بحر عمان بأنها نعمة إلهية كبيرة وإنها فرصة استثنائية لتطوير محافظة سيستان وبلوجستان مشيراً إلي توجيهات قائد الثورة الإسلامية بالإهتمام بتطوير سواحل مكران وإن هذا الأمر بات يمثل أولوية بالنسبة للحكومة الحالية.

يذكر إن القوة الجوفضائية للحرس الثوري استهدفت في ساعة متاخرة من مساء الاحد مواقع الارهابيين التكفيريين المتمثلة بمقر القيادة ومراكز التجمع والاسناد في منطقة دير الزور بسوريا بستة صواريخ باليستية متوسطة المدي.

وكالة الجمهورية الاسلامية للانباء (ارنا)

2