عقب لقاء ميركل وترامب..

وزير خارجية ألمانيا: الأميركيون يرون العالم ساحة قتال

وزير خارجية ألمانيا: الأميركيون يرون العالم ساحة قتال
الجمعة ٠٧ يوليو ٢٠١٧ - ٠٤:٠٨ بتوقيت غرينتش

إعتبر وزير الخارجية الألماني سيغمار غابرييل الخميس، أنّ الأميركيين يفهمون العالم على أنه "ساحة قتال"، مقرا بأن الخلاف لا يزال مستمرا مع واشنطن فيما يتعلق بملفي التجارة والمناخ.

العالم - أوروبا

يأتي ذلك بعد وقت قصير من حضوره لقاء استمر ساعة كاملة، بين المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الأميركي دونالد ترامب، في هامبورغ شمالي ألمانيا، عشية قمة العشرين.

وقال غابرييل إنّ الأميركيين "لديهم - كما أرى- تصوّرا صعبا عن العالم"، وأضاف أنّ "تصور الأميركيين هو أنّ التعاون الدولي لا يقوم على أساس قانون متفق عليه، بل على أساس أن العالم ساحة قتال، حيث يبحث المقاتل الأقوى عن حلفاء ليقاتل آخرين".

وتابع: "نحن نريد قوة القانون، وليس قانون الأقوى، وهذا هو جوهر الصراع بيننا وبين الأميركيين في الوقت الراهن".

واستدرك: "يتعين، رغم ذلك، التحدّث مع الأميركيين ورئيسهم".

وفي تصريحات صحفية منفصلة، نقلتها صحيفة "دي فيلت" الألمانية، عقب لقاء ميركل وترامب، قال غابرييل إن "الخلافات الجوهرية لم تتغير بعد اللقاء"، موضحا أنه "لا تزال هناك خلافات واضحة في ملفي التجارة الدولية والتغير المناخي".

ومضى قائلا: "هناك تقارب فيما يتعلق بملفات السياسة الخارجية".

وقبل وقت قصير من تصريحات غابرييل، قالت الحكومة الألمانية، في بيان، إن ميركل بحثت مع الرئيس الأميركي أجندة قمة العشرين، وعددا من قضايا السياسة الخارجية، خلال لقائهما في هامبورغ.

وأوضح البيان الذي نقلته صحيفة "فرانكفورتر الغماينه تسايتونغ" الألمانية، أنّ "ميركل وترامب تبادلا وجهات النظر حول بعض المواضيع المدرجة على أجندة قمة العشرين خلال اللقاء الذي تجاوز ساعة".

وأضاف أن ميركل وترامب ناقشا أيضا "القضايا الخلافية"، دون أن يوضحها.

ونشب على السطح خلال قمة مجموعة السبع، المنعقدة في أيار/مايو الماضي، خلافات بين الدولة الأوروبية وترامب، حول قضايا مساعدات اللاجئين وتغير المناخ، وتفاقم الأمر مع إعلان الإدارة الأميركية في حزيران/يونيو الماضي، الانسحاب من اتفاقية باريس للمناخ.

بيان الحكومة الألمانية قال أيضا إن الجانبين "تطرقا إلى القضايا على مستوى السياسة الخارجية مثل كوريا الشمالية والصراع شرقي أوكرانيا".

وحضر اللقاء من الجانب الألماني غابرييل، ومن الجانب الأميركي، وزير الخارجية ريكس تليرسون، ونجلة ترامب ايفانكا، وزوجها غيرد كوشنر.

المصدر: الأناضول

2-104

 

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة