واشنطن تدق ناقوس الخطر وتعلن خوفها على "اسرائيل" من حزب الله!

الخميس 20 يوليو 2017 - 05:26 بتوقيت غرينتش
-

حذرت السفيرة الاميركية لدى الامم المتحدة نيكي هالي الاربعاء من ان حزب الله لبنان يعزز ترسانته من الاسلحة، مطالبة المجتمع الدولي بإيلاء انشطة الحزب الاهتمام اللازم و"الضغط عليه لنزع سلاحه".

وأتى تصريح هالي اثر اجتماعها بمبعوث الامم المتحدة الى لبنان سيغريد كاغ وذلك عشية جلسة يعقدها مجلس الامن الدولي بشأن بعثة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في لبنان (اليونيفيل) المنتشرة في جنوب لبنان.

وقالت البعثة الاميركية في الامم المتحدة في بيان ان "السفيرة هالي دقت ناقوس الخطر بشأن مراكمة حزب الله للاسلحة، وتهديده "اسرائيل"".

واضاف البيان ان السفيرة الاميركية شددت على وجوب ان يمارس المجتمع الدولي "المزيد من الضغوط على حزب الله لنزع سلاحه والكف عن سلوكه المزعزع للاستقرار، وبخاصة تجاه اسرائيل"، على حد تعبيرها.

وشددت هالي على وجوب ان تبدي اليونيفيل "التزاما تاما في التصدي للتهديد الذي يشكله حزب الله على اسرائيل".

وكانت الأمم المتحدة رفضت في نهاية حزيران/یونيو المنصرم اتهامات وجهها الكيان إلاسرائيلي الى حزب الله لبنان بتوسيع مراكز المراقبة التابعة له على الحدود تحت ستار منظمة بيئية غير حكومية.

وخاض حزب الله لبنان حروبا عدة مع الكيان الاسرائيلي في جنوب لبنان بسبب احتلاله لمناطق واسعة من هذا البلد كان آخرها في صيف 2006 وقد استمرت 33 يوما واسفرت عن سقوط حوالي 1200 قتيل في لبنان معظمهم من المدنيين الابرياء و160 قتيلا اسرائيليا معظمهم جنود.

وانتهت الحرب بتبني القرار 1701 الذي انتشر بموجبه الجيش اللبناني في جنوب لبنان وتم تعزيز اليونيفيل لفرض الاحترام الكامل للخط الأزرق في الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة.
   
المصدر : فرانس برس

112-4